“كلاسيكو أرتيستيكو”، تظاهرة فنية لإشاعة قيم التضامن والروح الرياضية بطنجة

شارك ثلة من الفنانين والمؤثرين المغاربة، يومي السبت والأحد بطنجة، في التظاهرة الرياضية والاجتماعية “كلاسيكو أرتيستيكو”، المنظمة بمناسبة كلاسيكو البطولة الإسبانية بين الغريمين برشلونة وريال مدريد.

وتروم هذه التظاهرة الرياضية والاجتماعية، المنظمة من طرف “لا ليغا” الإسبانية بتعاون مع فنانين مغاربة، إلى إشاعة قيم الروح الرياضية والتضامن، من خلال تنظيم عدد من الأنشطة الاجتماعية لفائدة الفئات الهشة، إلى جانب لعب مباراة “كلاسيكو فني” بين فريقين من الفنانين والمؤثرين المغاربة.

وقال مندوب “لا ليغا” بالمغرب والجزائر وتونس، إغناسيو غوميز غاليانا، في تصريح للقناة الإخبارية M24 لوكالة المغرب العربي للأنباء، إننا “سعداء بتنظيم هذا الحدث مع الفنانين المغاربة، والذي سيمكننا من الاقتراب من عشاق البطولة الاسبانية بالمغرب، خاصة بجهة الشمال، وهم كثر”.

وتابع المتحدث أن “الحدث مهم بالنسبة لنا لأنه سيمكننا أيضا من التواصل بطريقة مختلفة مع الإعلام التقليدي ومع الناس عموما من محبي البطولة الإسبانية لكرة القدم”.

من جانبه، اعتبر الفنان المغربي حميد الحضري، أن هذه الدورة من “الكلاسيكو الفني” هي الثانية من نوعها المنظمة بتعاون مع “لا ليغا” وحكومة الأندلس، حيث قضى الفنانون والمؤثرون المغاربة نهاية أسبوع حافلة بالأنشطة الاجتماعية، لاسيما عبر تنظيم حملة للتبرع بالدم وزيارة جمعية “أطفال الجنة” لذوي الإعاقة الذهنية، متوقفا عند الغاية من التظاهرة المتمثلة في نشر المحبة والروح الرياضية والتضامن”.

بدورهما، توقف كل من المنشط عماد النتيفي، والمؤثر مصطفى الفكاك (سوينغا) عند الأنشطة الاجتماعية المنظمة بمشاركة ثلة من الفنانين والمؤثرين خلال نهاية الأسبوع لفائدة الفئات الهشة، ومشاهدة مباراة “كلاسيكو” بشكل جماعي، ولعب مباراة استعراضية بهدف محاربة التعصب الكروي.