دعم الشباب : إبراز مساهمة و دور برنامج “فرصتي” بالحسيمة

شكل دور ومساهمة برنامج “فرصتي” لدعم الشباب محور لقاء جمع، اليوم الخميس بالحسيمة، القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالمغرب، ديفيد غرين، والشركاء في البرنامج.

وشكل اللقاء، الذي حضرته أيضا مجموعة من الشباب المستفيدين، مناسبة لاستعراض الجهود المبذولة من طرف مختلف المتدخلين بهدف دعم الشباب المغاربة وتشجيع اندماجهم ومشاركتهم في الحياة المجتمعية.

وأبرز السيد غرين، في تصريح صحافي في نهاية اللقاء، أن برنامج “فرصتي”، الممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، يعتبر ثمرة لجهود الوكالة بشراكة مع المجتمع المدني والسلطات الإقليمية والحكومة المغربية.

وأضاف أن البرنامج يهدف إلى منح فرص التشغيل أمام شباب إقليم الحسيمة، من خلال تمكينهم من اكتساب القدرات والمهارات الحياتية والناعمة الضرورية لتنمية وتطوير شخصيتهم.

كما سجل السيد غرين أن سفارة الولايات المتحدة بالمغرب عبأت الكثير من الوقت والجهد لدعم الشباب لجعلهم قادرين على إيجاد مناصب شغل، مبرزا أن التمثيلية الدبلوماسية استثمرت حوالي 24 مليون دولار على مستوى شمال المغرب لهذا الغرض.

وتابع أن هذا البرنامج يجسد جزءا من جهود السفارة الأمريكية، مذكرا في هذا الصدد بأن مؤسسة تحدي الألفية استثمرت حوالي 75 مليون دولار بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

وأفاد الدبلوماسي الأمريكي بأن هذه الجهود تندرج في إطار علاقات الصداقة العميقة التي تجمع بين الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب، كما تروم في المقام الأول إعداد مستقبل أفضل لفائدة الشباب.

ويشكل برنامج “فرصتي”، الذي تنفذه المنظمة الدولية للهجرة بشراكة مع جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض، جزءا من استثمار الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بقيمة 24 مليون دولار ، من أجل مساعدة الشباب المغربي وتشجيع اندماجهم ومشاركتهم في الحياة المجتمعية.

يذكر أن هذا اللقاء يندرج في إطار سلسلة من اللقاءات التي عقدها السيد غرين بمدينة الحسيمة من أجل إلقاء الضوء على عدد من المشاريع المنجزة في إطار الشراكة المغربية الأمريكية في مختلف المجالات.