وضعية تموين الأسواق المحلية بوزان “جيدة” والعرض يفوق الطلب

تعتبر وضعية تموين الأسواق المحلية والأسبوعية والمراكز التجارية بإقليم وزان “جيدة”، وفي وقت يفوق العرض الطلب في مجال المواد الغذائية الاستهلاكية الأساسية.

وتقوم اللجنة الإقليمية المختلطة، التابعة لقسم الشؤون الاقتصادية بعمالة إقليم وزان، بجولات وزيارات ميدانية دورية ومنتظمة على مستوى كافة الأسواق المحلية والمراكز التجارية لمتابعة وضع تموين الأسواق ومراقبة أسعار المواد المدعمة وجودة التخزين والعرض.

وقال أنور البخاري، رئيس قسم الشؤون الاقتصادية بعمالة إقليم وزان، في تصريح صحافي اليوم الخميس على هامش إحدى الزيارات الميدانية التي شملت السوق المركزي والسوق الأسبوعي، إن التحريات والزيارات الميدانية لمختلف الأسواق والمراكز التجارية بالإقليم أبانت عن أن “وضعية تموين السوق المحلية بالإقليم هي وضعية جيدة”.

وأضاف المتحدث أن “العرض يفوق الطلب في كل المواد الغذائية وهو يلبي حاجيات المواطنين من المواد الأساسية، خاصة المواد الأكثر استهلاكا والتي يكثر عليها الإقبال بشكل كبير خلال شهر رمضان الكريم”، مضيفا أنه “لم يتم تسجيل أي نقص أو خصاص في السوق المحلي خلال هذه الفترة”.

بخصوص مستوى الأسعار، أشار أنور البخاري إلى أن “الأسعار تخضع لقانون العرض والطلب، وخلال الجولات الميدانية تم تسجيل ارتفاع أثمان بعض المواد الغذائية نظرا لتقلبات الأسعار في الأسواق العالمية، لكن أسعار جل المنتجات الغذائية توجد في المستويات العادية”.

وتشمل الجولات الميدانية، التي تتكاثف مع اقتراب رمضان، مجموع النقاط التجارية في الوسط الحضري والقروي بإقليم وزان تطبيقا للبرنامج المسطر على الصعيد الإقليمي.

وتؤمن عملية المراقبة لجان مختلطة تضم ممثلي القسم الاقتصادي والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ومكتب الصحة الجماعي ومندوبية الصحة، حيث تروم حماية المستهلك ضد ممارسات الغش المرتبطة بالأسعار والجودة.