نحو تعزيز الشراكة والتعاون بين جماعة الحسيمة وبلدية إسكاربيك البلجيكية

عقد مسؤولون ببلدية الحسيمة اجتماعا مع نظرائهم من بلدية إسكاربيك البلجيكية تمحور، بالخصوص، حول سبل تعزيز وتطوير آليات الشراكة والتعاون بين المؤسستين المنتخبتين.

ونوهت السيدة حليمة لهيث، نائبة رئيس بلدية الحسيمة، خلال هذا اللقاء الذي جرى مؤخرا بحضور كل من نائب رئيس بلدية اسكاربيك المكلف بالعلاقات الخارجية، كينتين فان دين هوف، والمدير المساعد بالبلدية كسافيي فايس، بأهمية علاقة الشراكة والتعاون القائمة بين الجماعتين والتي ساهمت في النهوض بعدد من المجالات بمدينة الحسيمة، لاسميا ذات الطبيعة الاجتماعية.

وتم التأكيد خلال هذا اللقاء، الذي حضره عدد من أعضاء المجلس البلدي للحسيمة وأطر وموظفي الجماعة، على علاقة الشراكة القوية والمتينة التي تجمع بلدية الحسيمة بنظيرتها البلجيكية، وأهمية تعزيزها بشكل أكبر والدفع بها قدما.

من جهة أخرى، قام الوفد البلجيكي بزيارة لمجموعة من المراكز الاجتماعية و مراكز القرب بالحسيمة اطلع خلالها على كيفية اشتغالها والخدمات التي تقدمها للساكنة، من ضمنها المركز الاجتماعي للتكفل بالأشخاص بدون مأوى، ومركز جمعية الاستقبال والاستماع و التوجيه للنساء ضحايا العنف، ومركز الرعاية الاجتماعية للمسنين، ومركز الجمعية المغربية للعناية بالمصابين بالهيموفيليا بالحسيمة.

كما زار الوفد منصة الشباب التابعة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالحسيمة، المتواجدة بحي كالابونيطا ، للاطلاع على الخدمات التي تقدمها هذه المؤسسة للشابات والشباب حاملي أفكار المشاريع بإقليم الحسيمة.

فضلا عن ذلك، تمت زيارة مقر مكتبة المركز الثقافي الشريف الادريسي الذي تم إصلاحه في إطار البرنامج البلجيكي للتعاون الدولي بين الجماعات الذي يربط جماعة الحسيمة بجماعة إسكاربيك، والتي ستفتح أبوابها قريبا في وجه الساكنة.