مدينة القصر الكبير تحتضن معرضا للصناعة التقليدية

القصر الكبير – تحتضن مدينة القصر الكبير من 18 إلى 27 نونبر الجاري معرضا للصناعة التقليدية يبرز غنى هذا الموروث على مستوى جهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

 ويعرف المعرض مشاركة حوالي 100 عارض من المهنيين في مختلف حرف الصناعة التقليدية، لاسيما الخزف والجلد والنسيج والخياطة التقليدية والعصرية والزرابي وصناعة الكسكس، والنجارة، إلى جانب عرض ابتكارات جديدة تستحضر التقاليد والتراث المغربيين.

وأبرزت الغرفة الجهوية للصناعة التقليدية أن هذا المعرض يعتبر ثمرة للجهود المبذولة من قبل الغرفة وشركائها لحل إشكالية تسويق منتجات الصناعية التقليدية، موضحة أن هذه المبادرة تروم بشكل أساسي دعم الصناع التقليديين على تجاوز تداعيات الأزمة الصحية جراء جائحة كوفيد 19، والنهوض بتسويق المنتجات محليا ووطنيا.

وأضاف المصدر نفسه أن الغرف عازمة على مواصلة تنظيم المعارض الجهوية والمشاركة في التظاهرات الوطنية والدولية التي تعنى بالصناعة التقليدية لبث دينامية جديدة في القطاع والنهوض بالترويج والتسويق لزيادة رقم معاملات القطاع.

وقد تم افتتاح المعرض، الذي نصب بساحة المقاومة وجيش التحرير، مساء الجمعة الماضي من قبل عامل إقليم العرائش العالمين بوعاصم، ورئيس الغرفة الجهوية للصناعة التقليدية، احمد بكور، وعدد من المسؤولين المحليين والمنتخبين وممثلي الجمعيات المهنية.

ويعتبر معرض الصناعة التقليدية بالقصر الكبير الثاني من نوعه المنظم على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة خلال العام الجاري بعد معرض أول بأصيلة، حيث يرتقب أن تتواصل سلسلة المعارض بتنظيم معرضين خلال الأسابيع المقبلة على مستوى مدينتي وزان وطنجة.