لقاء عمل بين جامعة عبد المالك السعدي وجامعة قادس الإسبانية

تطوان   – عقد أطر جامعة عبد المالك السعدي لقاء عمل مع جامعة قادس الإسبانية تناول واقع ومستقبل التعاون بين الجانبين في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

 وأفاد بلاغ للجامعة المغربية أن اللقاء يندرج في إطار سعي جامعة عبد المالك السعدي لتعزيز انفتاحها على الجامعات المتواجدة خاصة بمنطقة البحر الأبيض المتوسط، مشيرا الى أن رئيس الجامعة بوشتى المومني أجرى مؤخرا بجامعة قادس الإسبانية لقاء عمل مع رئيس الجامعة الإسبانية فرانسيسكو بينيلا لبحث المجالات العلمية والأكاديمية التي تستأثر باهتمام المؤسستين.

 وأضاف المصدر ذاته أن الجامعتين تربطهما علاقات علمية تمتد لعقدين من الزمن، وعملتا خلال هذه الفترة على مشاريع وبرامج تعاونية تتعلق بالجانب الأكاديمي والبحث العلمي والابتكار وتنقل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين الإداريين.

 وشكل الاجتماع فرصة لعرض مختلف محاور التكوين والبحث العلمي للجامعتين، فضلا عن الاستراتيجية المشتركة المخطط لها في المستقبل القريب.

 وأعربت المؤسستان بالمناسبة عن رغبتهما في توسيع العلاقات الثنائية، والاستفادة من أوجه التعاون المتعلقة بالبيئة والاقتصاد الأزرق والتكوين التقني المتعلق بالصناعة البحرية والبشرية والاجتماعية والطبية.

 كما تركزت المناقشة حول دعم الطلاب الذين يواجهون صعوبات ومساعدتهم في اندماجهم الأكاديمي والمهني.