قافلة كرة القدم النسوية في الوسط المدرسي تحط الرحال بطنجة

حطت، أمس الاثنين بثانوية الرياضيين بطنجة، قافلة كرة القدم النسوية في الوسط المدرسي والتي بلغت محطتها السابعة والعشرين.

وشهدت هذه المحطة من القافلة، التي تعتبر ثمرة شراكة بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ومؤسسة ” “Sports Education Solutions، مشاركة أزيد من 200 تلميذة من مختلف المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية لطنجة-أصيلة.

وتهدف هذه التظاهرة الرياضية إلى تشجيع وتوسيع قاعدة الممارسة النسوية لرياضة كرة القدم، خاصة في الفضاءات المدرسية، والترويج لكأس أمم إفريقيا للسيدات الذي سيحتضنه المغرب خلال شهر يوليوز المقبل.

كما تروم الكشف عن المواهب الرياضية النسوية، وتيسير ولوج التلميذات إلى مسارات رياضة ودراسة، وتمكين التلميذات المشاركات في القافلة من الاستفادة من تجارب عملية في هذا المجال.

وأكد المدير الإقليمي للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بطنجة أصيلة، رشيد ريان، في تصريح صحافي بالمناسبة، أن هذه القافلة، التي تأتي قبيل انطلاق الدورة ال14 لكأس إفريقيا للأمم للسيدات المقررة بالمغرب ابتداء من 2 يوليوز المقبل ، تروم تشجيع ممارسة كرة القدم في صفوف الإناث، واكتشاف المواهب القادرة على تعزيز فرق كرة القدم النسوية.

وأضاف أن الأمر يتعلق بالمحطة 27 للقافلة التي انطلقت من مدينة الدار البيضاء في 30 ماي الماضي تحت شعار “حتى أنا بطلة”، مشيرا إلى أن عدد المشاركات في هذه المحطة يفوق 200 تلميذة من مختلف المؤسسات التعليمية على مستوى المديرية الإقليمية.

وبحسب المنظمين، فإن هذه القافلة ستعبر 30 مدينة في مختلف ربوع المملكة بمعدل 200 فتاة لكل مؤسسة مدرسية في أفق بلوغ 6000 تلميذة، وستختتم فعالياتها بمدينة الرباط يوم ثاني يوليوز المقبل، الذي يتزامن مع انطلاق الدورة ال14 لكأس إفريقيا للأمم للسيدات المقررة بالمغرب.