فرقة “كوميديا طنجة “تعرض مسرحية “كل أحلامي تنطلق من محطة أوسترليتز”

تعرض الفرقة المسرحية المغربية الفرنسية “كوميديا طنجة”(La comédie de Tanger)، بين 7 و 10 فبراير بمدينة البوغاز، مسرحة “كل أحلامي تنطلق من محطة أسوترليتز” لمحمد قاسمي.

وسيتم تقديم هذا العمل المسرحي، الذي أعده وأخرجه فيليب لورين ويلعب بطولته كل من ربيعة صابر ومليكة حاوزير وأورور لالو وباسكال جوليان ووداد التزنيتي وليلى بنعلي، بين 7 و 9 يناير بمقر مؤسسة لوريس، ويوم 10 يناير بقاعة صامويل بيكيت التابعة للمعهد الفرنسي.

ومسرحية كل أحلامي تنطلق من محطة أوسترليتز (Tous mes rêves partent de la gare d’Austerlitz) تحكي قصة 5 نساء مسجونات، يلتقين في الغالب في المكتبة بعد مشاركتهن في عدد من الورشات.

ويروي هذا العمل المسرحي، حسب بلاغ للفرقة المسرحية، أن النساء السجينات وهن متعبات، يتبادل تفاصيل حياتهن اليومية، والدسائس والعلاقات الصعبة مع المعتقلات الأخريات. وحين كن يتقاسمن وليمة خيالية بمناسبة أعياد الميلاد، تصل سجينة جديدة تم القبض عليها ونزع ابنتها منها، حين كانت تستعد للفرار بمعيتها.

وتعتبر فرقة “كوميديا طنجة” مجموعة مسرحية مغربية فرنسية تأسست سنة 1996 بمبادرة من مؤسسة لورين، وعلى مدى أكثر من 20 سنة، جمعت الفرقة عددا من المواهب المسرحية، كما أنتجت حوالي 10 مسرحية تم عرضها بطنجة والدار البيضاء والرباط، وأيضا بباريس وناربون (فرنسا) ونامور (بلجيكا) ومونريال (كندا).

وتنظم الفرقة المسرحية بشكل تطوعي ومجاني عددا من المحترفات للأشخاص الراغبين في تعلم مبادئ الفنون الدرامية.