طنجة المتوسط : إحباط تهريب كمية مهمة من الاختبارات السريعة للكشف عن كوفيد

تمكنت عناصر الجمارك التابعة لمديرية المسافرين بميناء طنجة المتوسط، بتنسيق مع عناصر الأمن الوطني، أمس الأحد، من إجهاض عملية للتهريب الدولي لبضائع أجنبية خاضعة لمبررات الأصل تتمثل في 8 آلاف و 860 وحدة من الاختبارات السريعة للكشف عن فيروس كوفيد-19.

وأفاد مصدر جمركي بأن إجراءات المراقبة الحدودية، التي تقوم بها عناصر الجمارك والشرطة بمنطقة الوصول بميناء طنجة المتوسط للمسافرين، مكنت من ضبط سيارة مرقمة بالخارج مباشرة بعد وصولها على متن رحلة بحرية قادمة من أحد الموانئ الأوروبية، حيث أسفرت عملية التفتيش التي أخضعت لها هذه الناقلة عن حجز هذه الكمية المهمة من الاختبارات السريعة.

وأضاف المصدر نفسه أنه قد تم إخضاع سائق السيارة، المغربي الجنسية، والبالغ من العمر 44 سنة، لبحث قضائي من قبل فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن ميناء طنجة المتوسط، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي وتوقيف جميع المتورطين المفترضين فيه.

ويأتي إحباط هذه العملية في سياق الجهود التي تبذلها المصالح الجمركية والأمنية المغربية لضمان الأمن الصحي لعموم المواطنات والمواطنين، ورصد كل عمليات التهريب والترويج غير المشروع للمواد الطبية والصيدلانية.