حماية المعطيات الشخصية.. المركز الاستشفائي الجامعي لجهة طنجة تطوان الحسيمة ينضم إلى برنامج “داتا ثقة”

وقع المركز الاستشفائي الجامعي لجهة طنجة تطوان الحسيمة واللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، اليوم الأربعاء بطنجة، اتفاقية شراكة لانضمام المركز الاستشفائي الجامعي لبرنامج اللجنة “داتا-ثقة”.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها رئيس المركز الاستشفائي الجامعي لجهة طنجة تطوان الحسيمة امحمد الحريف، ورئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي عمر السغروشني، إلى إضفاء الطابع الرسمي على انضمام المركز الاستشفائي الجامعي لبرنامج “داتا ثقة”، الذي أطلق في 9 يوليوز 2020.

ويروم هذا الاتفاق الموقع على هامش يوم دراسي حول موضوع الأمن السيبراني في قطاع الصحة، تعزيز التعاون بين الجانبين في ثلاثة جوانب، يهم الأول بتعزيز الامتثال للقانون رقم 08-09 المتعلق بحماية الأشخاص الذاتيين، من خلال على الخصوص مواكبة المركز الاستشفائي الجامعي لطنجة تطوان الحسيمة في مسلسل الامتثال لهذا القانون، وتنظيم دورات تكوينية من قبل اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي لفائدة المسؤولين والمتعاونين المكلفين بالامتثال بالمركز الاستشفائي الجامعي حول حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، والمساهمة في وضع برنامج على المستوى الوطني وآليات للامتثال لمساطر تبادل وتناقل المعطيات الطبية.

أما المحور الثاني، المتعلق بعكس نموذج ومشاريع المركز الاستشفائي الجامعي لجهة طنجة تطوان الحسيمة ذات الصلة بالبيانات، فينص على إنجاز ورشات حول استخدامات المعطيات، وإدراج مبدأ “الخصوصية ” في ما يتعلق بتصميم تكنولوجيات جديدة لتدبير المعطيات، في إطار مشاريع للبحث والتطوير داخل المركز الاستشفائي الجامعي، وتحديد مختلف إشكاليات المركز الاستشفائي الجامعي المرتبطة بحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي.

ويهم المحور الثالث تزويد المبادئ التوجيهية للبنات الثقة الرقمية من خلال صياغة خلاصات محددة في المحور الثاني، بهدف إثراء تفكير شامل، ومتعدد الشركاء والأعضاء، والذي ينبغي أن يؤدي إلى إنتاج توصيات بشأن لبنات الثقة التي تخدم مختلف الاستخدامات التي قد تكون خاصة بالمركز الاستشفائي الجامعي (استقبال البيانات ، الإرساليات، الإجراءات الطبية عن بعد ، الخدمات المقدمة للمواطنين ، ورقمنة الوثائق ومسلسل علاج المرضى، ومسلسل المهنة، ومنصة التعلم عن بعد لتدبير التكوينات عن بعد، ونظام اليقظة، ومنصة الإشراف على التداريب بالمستشفى).

ويهدف برامج (داتا-ثقة)، إلى حماية المواطن المغربي داخل المنظومة الرقمية، وتعزيز تدابير حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي.

وشكل هذا اليوم الدراسي، الذي نظمه المركز الاستشفائي الجامعي لجهة طنجة تطوان الحسيمة، مناسبة لتسليط الضوء على الرقمنة بالمركز الاستشفائي الجامعي بطنجة وأهمية الأمن السيبراني، فضلا عن مناقشة عدد من المعيقات التشريعية والمعيارية المتعلقة بالأمن المعلوماتي في قطاع الصحة.