جامعة نيو إنكلاند بطنجة تحتضن الدورة الرابعة من “ندوة الهايكو بالمغرب”

طنجة- تختتم اليوم السبت فعاليات النسخة الرابعة من “ندوة الهايكو الدولية في المغرب” التي تنظمها جامعة نيو إنكلاند تحت شعار “الشعريات العابرة : لقاء المغرب و أمريكا”، وذلك بحضور العديد من الأسماء البارزة في مجال الكتابة الأدبية والشعرية.

وتعتبر ندوة الهايكو الدولية بالمغرب واحدة من ثمار التواصل العابر للحدود وللثقافات، إذ تشكل الدورة الرابعة محطة لتعزيز الانفتاح على الثقافة الأدبية اليابانية والأمريكية، عبر الاحتفاء بالذكرى المئوية لميلاد الروائي والشاعر الأمريكي وأحد رموز جيل “البيت” جاك كرواك، والذي أبدع في هذا الصنف الشعري الياباني المنشأ.

في كلمة بالمناسبة، أبرز رئيس اللجنة التنظيمية، الكاتب والشاعر المغربي عبد القادر الجموسي، أن قصيدة الهايكو قد توصف بالشعر البسيط الذي يطوي في جعبته خصائص عدة أبرزها البلاغة والكثافة والتحرر من الاستعارة والمجاز واستحضار عناصر الطبيعة، موضحا أن كيرواك كتب الهايكو بالإنجليزية وحاول الإبداع فيه.

واعتبر أنه “كلما ضاقت العبارة كلما اتسعت الرؤيا”، موضحا أن هذا النمط الشعري تجاوز حدود اليابان نحو جغرافيات عالمية مترامية من بينها بلدان العالم العربي، مبرزا أن الندوة هي جواب على من يتساءل إن كان العرب يكتبون شعر الهايكو.

من جانبه، تحدث الشاعر الأمريكي ستانفورد فوريستر عن الروائي الأمريكي جاك كرواك وحركة جيل البيت الأدبية، إذ يعتبر فوريستر واحدا من رواد الشعراء والباحثين الأمريكيين المتخصصين في الهايكو منذ أزيد من 3 عقود.

وامتدت فعاليات هذه الندوة الدولية، التي شارك فيها شعراء ونقاد وباحثون من المغرب والولايات المتحدة ونيوزيلندا والعراق وسوريا، لتشمل الفن التشكيلي بتنظيم معرض للفنان المغربي مصطفى النافي، الذي قدم مجموعة من لوحاته التشكيلية المستوحاة من قصائد الهايكو التي سيلقيها مشاركون في هذا الملتقى الدولي.