تلاميذ المؤسسات التعليمية في رحاب اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بطنجة تطوان الحسيمة

استقبلت رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطنجة-تطوان-الحسيمة، سلمى الطود، الخميس، تلاميذ وتلميذات الثانوية الإعدادية أحمد بن عجيبة بجماعة ملوسة، إقليم فحص أنجرة.

وأوضحت السيدة سلمى الطود، خلال عرضها، أدوار واختصاصات اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ذات الصلة بحماية حقوق وحريات الأفراد والجماعات، وبالنهوض بثقافة حقوق الإنسان من خلال التنظيم أو المشاركة بالموائد المستديرة واللقاءات التحسيسية بالمؤسسات التعليمية والجامعية أو بالتظاهرات الثقافية كالمعرض الدولي للكتاب الذي سينظم هذه السنة بالرباط خلال شهر يونيو المقبل.

كما أبرزت رئيسة اللجنة عدة أمثلة عن المهام الحمائية للمؤسسة، كاستقبال الشكايات والتظلمات بخصوص انتهاكات ذات الصلة بالحقوق الأساسية كالحق في الصحة والتعليم والعمل اللائق، مضيفة أن عددا من هذه الشكايات نابعة من النساء المعنفات والأطفال والأشخاص في وضعية إعاقة والمهاجرين والسجناء وغيرهم.

وأوصت السيدة سلمى الطود التلاميذ والتلميذات بالاطلاع على مقتضيات اتفاقية حقوق الطفل، مضيفة أنه يمكن للأطفال وضع شكايات مباشرة لدى اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان.

وأبرزت رئيسة اللجنة الجهوية، أيضا، العديد من الإشكاليات المرتبطة بالطفولة كالاعتداءات الجنسية، والهدر المدرسي والعنف وتزويج الطفلات والاتجار في البشر.

تميز هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار نشر ثقافة حقوق الإنسان وتعزيز قيمها عند الناشئة، بتفاعل إيجابي من طرف التلاميذ والتلميذات الذين أبانوا من خلال أسئلتهم المتنوعة، عن اهتمامهم ووعيهم بالإشكاليات الحقوقية الواقعية، مشجعة إياهم بالانضمام إلى نادي حقوق الإنسان بمؤسستهم، للتشبع بالقيم الحقوقية فكرا وممارسة.

في الختام، سلمت رئيسة اللجنة الجهوية للأستاذين المرافقين، محمد الشاط وتميمة البطك، إصدارين للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بعنوان ”التربية على المواطنة وحقوق الإنسان، فهم مشترك للمبادئ والمنهجيات” (دليل الأندية) و”التربية على حقوق الإنسان، الفهم سبيل للعمل المشترك” (دليل المدرس).

يذكر أن الزيارة تندرج في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة المبرمة بين اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والرامية إلى تنفيذ برامج ومشاريع مشتركة في مجال نشر ثقافة حقوق الإنسان والتربية على المواطنة في الوسط المدرسي.