تقييم دور المجتمع المدني في تقوية الآليات التشاركية للحوار بالجماعات الترابية محور ورشة عمل بتطوان

نظمت جمعية الحمامة البيضاء لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب ،اليوم الجمعة، ورشة عمل حول ” الآليات التشاركية للحوار والتشاور بجهة طنجة تطوان الحسيمة ، أي دور للمجتمع ؟” ، لتقييم دور المجتمع المدني في تقوية الآليات التشاركية للحوار بالجماعات الترابية بعد مرور عشر سنوات على وضع هذه الآليات.

وتروم جلسة العمل هاته، التي تنظم بتعاون مع الصندوق الوطني للديموقراطية ومنظمات المجتمع المدني العاملة في مجال الديموقراطية التشاركية ، وضع تقييم جماعي وعلمي لدور المجتمع المدني في تقوية الآليات التشاركية للحوار والتشاور بالجماعات الترابية بجهة طنجة تطوان الحسيمة ، وبناء تصور للمستقبل والمرحلة القادمة ، وكذا تقييم تجارب الهيئات الاستشارية ، من خلال تقاسم مركز لحصيلة وخلاصات تجارب الجمعيات المشاركة بجهة طنجة تطوان الحسيمة ، وتشخيص واقع حال الجمعيات المدنية .
وفي هذا السياق ، أكد رئيس جمعية الحمامة البيضاء لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب ، في تصريح لقناة M24 الإخبارية ، أن الفعالية تروم الإحاطة من كل الجوانب بدور ومسؤولية الفاعل المدني في إرساء وتنفيذ وتتبع ومواكبة الآليات التشاركية للحوار والتشاور ، وبلورة تصوره للمستقبل ، ووضع خطة الترافع لضمان تطوير واستمرارية ودعم التجارب الناجحة.
وأضاف أن مقترحات المشاركات والمشاركين في جلسة تقييم الآليات التشاركية للحوار بالجماعات الترابية ستُرفع  لمجالس الهيئات المنتخبة بجهة طنجة تطوان الحسيمة لتشكل الأرضية الخصبة لتعزيز البناء الديموقراطي ودعم فعالية المؤسسات المنتخبة في التعاطي مع قضايا الشأن العام ذات الأولية، من ضمنها على الخصوص قضايا الشباب والنساء والأشخاص في وضعية إعاقة .
ومن جهته ، قال عبد المالك أصريح المنسق الوطني لأرضية التنسيق للائتلافات والشبكات العاملة في مجال حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ، في تصريح مماثل ، إن المنظمين لجلسة العمل يتطلعون لبناء رؤية مدنية مشتركة لعدة فعاليات مدنية بجهة طنجة تطوان الحسيمة لدعم مهام المجتمع المدني وأدواره في إرساء آليات الحوار والتشاور بالهيئات الترابية المنتخبة ، وجعلها تقدم الاضافة الحقيقية لعمل ومهام الهيئات المنتخبة .
وأكد أن المنظمين يتطلعون أيضا إلى وضع خطط مرافعة والتحرك في اتجاه كسب رهان إرساء نوع جديد من آليات الحوار والتشارك بالشكل الذي يمكنها من أداء وظيفتها الاستشارية  والاقتراحية كاملة للمساهمة في تجويد الاستراتيجيات والقرارات العمومية والترابية بصفة عامة .
وتهدف جمعية الحمامة البيضاء لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب ، وفق ورقة تقديمية للفعالية، إلى  تعزيز التموقع المؤسساتي لمنظمات وشبكات المجتمع المدني خاصة العاملة في مجال الإعاقة ، من أجل التأثير على إعداد وتنفيذ وتقييم السياسات الترابية من منظور الدمج وتكافؤ الفرص والمساواة بجهة طنجة تطوان الحسيمة .
وتضمن برنامج ورشة العمل ثلاثة محاور ، هم الأول “تقييم مكانة ودور الفاعل المدني في تقوية دور الآليات التشاركية للحوار والتشاور بالجماعات الترابية لجهة طنجة تطوان الحسيمة ” ، والثاني “المداخل والرؤية الاستشرافية لتفعيل الدور الاستشاري للآليات التشاركية ” ، والثالث “أية استراتيجية للترافع من أجل فعالية الآليات التشاركية للحوار والتشاور بالجماعات الترابية لجهة طنجة تطوان الحسيمة ؟”.