تطوان ..تقديم كتاب “المطرودات” ” للكاتبة الإسبانية ماريا خوسي كوراليس

تطوان  – نظم معهد سيرفانتيس بتطوان، اليوم الأربعاء ، لقاء ثقافيا لتقديم كتاب “المطرودات” ” las expulsadas للكاتبة و الصحفية الإسبانية ماريا خوسي كوراليس.

وجرى خلال التظاهرة الثقافية ، التي تندرج في إطار البرنامج الدراسي “الاختلاف.. مبدأ أساسي للتعايش بين الحدود” المنظم بالاشتراك مع مؤسسة “بريميو كونفيفنسيا” “”Fundación Premio Convivencia”، التطرق الى البداية الأدبية للصحفية والكاتبة ماريا خوسي كوراليس من خلال كتاب “المطرودات”، حيث تسلط الضوء على تجارب النساء العاملات عبر الحدود بين إسبانيا وجبل طارق خلال ستينيات القرن الماضي ومعاناتهن ، وعلى الحقائق الكامنة على جانبي السياج في بعدها الاجتماعي اساسا .

وأكد المنظمون أن تقديم الكتاب بتطوان يأتي في سياق أجندة الدورة الثالثة لبرنامج “وجوه” المنظم بين شهري أكتوبر و دجنبر بالمغرب ، يروم تقوية و تعزيز العلاقات الثقافية بين إسبانيا و المغرب بشكل عام وتعريف القارئ والمهتم بالثقافة الإسبانية بالابداعات الأدبية ،وتمكين المتابعين والمهتمين بالشأن الثقافي في إسبانيا من الاطلاع على الإبداعات والمؤلفات التي تتطرق الى مختلف جوانب الحياة ، وكذا تقريب وجهات نظر الأدباء الإسبان من قضايا وطنية محضة أو من قضايا تستأثر باهتمام شعوب الضفتين .

 ويتطرق الكتاب الى وضعية النساء العاملات حين إغلاق البوابة التي تفصل بين لا لينيا وجبل طارق في عام 1969،و هو بشكل ما يلامس أوضاع نساء جنوب إسبانية وقضايا الدفاع عن حقوق المرأة ، مع الظروف الصعبة التي يمكن تعيشها النساء في مختلف دول المعمور ووضعهم المادي ،وموضوع التمكين الاقتصادي لهن .

 واعتبرت الكاتبة في هذا السياق أن الكتاب يسعى الى تمكين الأجيال الصاعدة والقادمة من معرفة المزيد عن الأحداث المهمة في تاريخ وطنهم ولو من خلال أحداث محددة في الزمان والمكان .

و ينظم برنامج وجوه من طرف وزارة الثقافة و الرياضة باسبانيا، بتعاون مع سفارة إسبانيا بالمغرب و الوكالة الاسبانية للتعاون الدولي من اجل التنمية وشبكة معاهد سيرفانتيس بالمغرب، بدعم من وزارة الشباب و الثقافة و الاتصال بالمغرب و المؤسسة الوطنية للمتاحف ، بالإضافة إلى عدة مؤسسات ثقافية مغربية.

و نالت ماريا خوسي كوراليس شهادة الإجازة في علوم المعلومات من جامعة كومبلوتنس بمدريد، وشغلت مناصب تحريرية عديدة في مجلات وطنية وصحف إقليمية وفي الإذاعة والتلفزة.

و سبق وأن نشرت العديد من المقالات والمقابلات والتقارير في العديد من الصحف والمجلات، وكذلك على مدونتها التي تحمل اسم “كرونيكا دي فرونتيرا ” Crónica de frontera ، و هي تشغل حاليا منصب مديرة شركة Gaming Intelligence Spain ومراسلة ليومية Gibraltar Chronicle