بعد توقف بسبب الجائحة، المهرجان الوطني للفيلم يعود لطنجة من 16 إلى 24 شتنبر المقبل

أعلن المركز السينمائي المغربي عن تنظيم الدورة الثانية والعشرين للمهرجان الوطني للفيلم بمدينة طنجة خلال الفترة من 16 إلى 24 شتنبر المقبل، وذلك بعد أن تم تأجيله بسبب جائحة كوفيد 19.

وذكر المركز في بلاغ له اليوم الأربعاء أن برنامج هذه الدورة التي ستقام في التزام تام بالإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية الجاري بها العمل، تتضمن ثلاث مسابقات تخصص أولاها للأفلام الروائية الطويلة، والمسابقة الثانية للأفلام الروائية القصيرة، والمسابقة الثالثة للأفلام الوثائقية الطويلة، مشيرا إلى أنه تشارك في هذه المسابقات الأفلام المنتجة منذ الدورة الأخيرة للمهرجان التي انعقدت خلال الفترة من 28 فبراير إلى 7 مارس 2020.

كما يتضمن برنامج الدورة “سوق الفيلم” الذي سيوفر فضاء لمناقشة مواضيع التوزيع والاستغلال السينمائي في عصر الرقمنة والأشكال الجديدة للعرض والتوزيع؛ ولقاءات مهنية لمناقشة مواضيع تهم واقع السينما الوطنية وآفاق تطويرها؛ إلى جانب تقديم الحصيلة السينمائية لسنتي 2020 و 2021؛ وأنشطة أخرى موازية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن نظام المهرجان واستمارات تسجيل الأفلام متوفرة على الموقع الإلكتروني: www.ccm.ma/fnf22.

وخلص البلاغ إلى أن المهرجان الوطني للفيلم يعد تظاهرة سينمائية وطنية تكتسي طابعا فنيا وثقافيا وترويجيا تستهدف تعزيز تطوير السينما المغربية وتشجيع عمل المهنيين في القطاع وتوفير فضاء للقاء والتفاعل والتبادل.