برامج التنمية الجهوية محور دورة تكوينية بطنجة

نظمت جمعية جهات المغرب والمجلس الجهوي أوكسيتانيا / بيرينيه -المتوسط ​​وجهات فرنسا، في الفترة من 17 إلى 19 من يناير الجاري بطنجة، دورة تكوينية حول موضوع “برامج التنمية الجهوية / PDR / أداة فعالة للتنمية الجهوية الدامجة”.

وتم تنظيم هذا التكوين بدعم من وكالة التنمية الفرنسية والمديرية العامة للجماعات المحلية التابعة لوزارة الداخلية، وشارك فيه أعضاء منتخبون في مجالس الجهات، والمديرون العامون للمصالح، ومديرو الوكالات الجهوية لتنفيذ المشاريع، إضافة الى الأطر الإدارية والتقنية، وممثلين عن المديرية العامة للجماعات المحلية والجهات الفرنسية، وذلك حسب بلاغ صحفي صادر عن جمعية جهات المغرب.

وتندرج هذه الدورة التكوينية في إطار التنفيذ المسترسل لمشروع التكوين “جهات 2021″، الذي تم إطلاقه في يونيو من سنة 2018، والذي يهدف إلى بناء قدرات المنتخبين والمنتخبات والأطر الجهوية المغربية.

وافتتحت الجلسة الإافتتاحية رئيسة جمعية جهات المغرب مباركة بوعيدة ورئيس مجلس جهة جهة طنجة تطوان الحسيمة عمر مورو .

وأكد الخبراء المؤطرون للفعالية على الضرورات الممنهجة لصياغة برامج وخطط التنمية الجهوية التي تتطلب، بالإضافة إلى الشروط الإجرائية، مفهوما منهجيا أساسيا ورؤية استراتيجية بالغة الأهمية، بل أكثر من ذلك متابعة استراتيجية، خاصة إذا علمنا أن برامج التنمية الجهوية يجب أن تأخذ في الاعتبار العديد من الجوانب المتشابكة (التاريخ، الثقافة، علم الاجتماع ، إلخ)، وفق ذات المصدر.

وشدد المتدخلون أيضا على الحاجة إلى ضمان التوافق والانسجام بين برامج التنمية الجهوية والتصاميم الجهوية لإعداد التراب (SRAT) من ناحية، و برامج التنمية الجهوية ووثائق التخطيط الجهوية الأخرى، من ناحية أخرى، لضمان الانسجام والالتقائية بين السياسات العمومية الجهوية، ودعم التسويق الترابي في إطار البرامج الجهوية للتنمية، بهدف تعزيز المؤهلات التاريخية للمنطقة ودعم قدرتها التنافسية المجالية.

كما شددوا على الحاجة إلى تعزيز الأدوات المالية في مجملها التي يمكن أن تستخدمها الجهات لتمويل مشاريعها وأنشطتها، ولضمان الحكامة الجيدة لآلية دعم دورة حياة برنامج التنمية الجهوية.

وهذه من بين القضايا المهمة التي تم تقاسمها ومناقشتها من قبل المشاركين على مدى ثلاثة أيام خلال هذه الدورة الأولى من التكوين حول موضوع “برامج التنمية الجهوية”.

ومن المتوقع أن تلي هذه الدورة دورتان تكوينيتان أخريان حول برامج التنمية الجهوية التي سيتم تنظيمها خلال السنة الجارية.