انطلاق عملية تشجير وتخليف غابة “كدية الطيفور” بالمضيق

المضيق – انطلقت، اليوم الثلاثاء، بغابة “كدية” الطيفور ، ضواحي مدينة المضيق، عملية تشجير وتخليف الأشجار بالمنطقة الغابوية التي تعرضت لحريق مهول خلال فصل الصيف الماضي.

وتشرف على عملية إعادة التشجير مصالح المياه والغابات بعمالة المضيق-الفنيدق، بدعم من عمال الإنعاش الوطني وتحت إشراف السلطات المحلية، وذلك بعد الحريق الذي أتى على جزء منها شهر غشت المنصرم.

وكانت غابة “كدية الطيفور ” قد تعرضت إلى حريق مهول أتى على حوالي 125 هكتارا من الغطاء الغابوي المكون أساسا من الأوكاليبتوس والصنوبر والأعشاب الثانوية، والذي تطلبت السيطرة عليه القيام بتدخلات جوية وبرية فعالة، حدت من خطورة الحريق ومنعت اقترابه من التجمعات السكانية.

ودعت السلطات المحلية جميع الشركاء من المؤسسات والمجتمع المدني إلى المساهمة في تكريس الوعي بأهمية الحفاظ على الغابات، والمساهمة في جهود إعادة تشجير وتخليف غابة ” كدية الطيفور”، وحمايتها بالنظر إلى دورها المهم في الحفاظ على المناخ والبيئة بشكل عام.

ويعول على المجتمع المدني، باعتباره فاعلا أساسيا في تنزيل البرامج المرتبطة بالبيئة والتعبئة على الصعيد الوطني، لتكريس الالتزام القوي لفائدة المبادرات الرامية إلى حماية الإرث الغابوي والعمل على التحسيس بضرورة تنميته وتطويره، ونشر السلوكات الصديقة للبيئة لدى المواطنين.