الوكالات الحضرية بجهة طنجة تطوان الحسيمة تنظم قافلة القرب بالعالم القروي

طنجة –  تنطلق اليوم الاثنين من جماعة القصر الصغير بإقليم الفحص أنجرة قافلة القرب بالعالم القروي التي تنظمها الوكالات الحضرية بجهة طنجة تطوان الحسيمة لفائدة ساكنة القرى.

وتأتي هذه المبادرة في إطار تنفيذ التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الداعية إلى النهوض بالعالم القروي وإيلائه المزيد من الدعم والاهتمام ضمن “رؤية حديثة” تجعل المواطن القروي في صلب اهتمامات الإدارة، وتفعيلا للأوراش الإستراتيجية الكبرى لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة في شقها المتعلق بمواكبة وتأطير التعمير والبناء بالعالم القروي بغية تحسين إطار عيش الساكنة القروية.

وتشارك في تنظيم هذه القافلة، المنظمة بإشراف من الوزارة الوصية وبتنسيق مع السلطات الترابية والشركاء المحليين تحت شعار “الوكالات الحضرية في خدمة العالم القروي، جينا عندكم باش نوجدو حلول معاكم”، الوكالات الحضرية لطنجة وتطوان والحسيمة والعرائش-وزان، حيث تم اتخاذ كل الترتيبات والإجراءات اللازمة والكفيلة بتوفير أحسن الظروف لمرور القافلة، وتحقيق الأهداف والغايات المنتظرة.

وتشكل هذه المبادرة المواطنة، التي أعطت انطلاقتها الرسمية وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة السيدة فاطمة الزهراء المنصوري يوم الخميس 28 يوليوز 2022 بمركز جماعة امزوضة بإقليم شيشاوة، تجسيدا لسياسة القرب وبادرة عملية تنتقل بموجبها الوكالات الحضرية إلى الجماعات والساكنة القروية، من أجل الإنصات و الإرشاد و العمل على إيجاد حلول لمشاكل التعمير التي يعاني منها العالم القروي وتقديم جميع الخدمات الممكنة التي تدخل ضمن اختصاصاتها.

ومن المنتظر أن تشمل القافلة حوالي 80 جماعة قروية بجهة طنجة تطوان الحسيمة على امتداد 7 أيام، سيعمل خلالها مسؤولو وأطر الوكالات الحضرية على الاطلاع في عين المكان على إكراهات الجماعات الترابية القروية المتواجدة بشمال المملكة والسهر على التعاطي الإيجابي معها، من خلال التواصل المباشر مع الساكنة المحلية.

بعد محطة القصر الصغير بإقليم الفحص-أنجرة، ستجوب القافلة بعمالة طنجة-أصيلة، على أن تواصل مسيرتها وفق جدول زمني ومكاني يشمل إقليمي العرائش ووزان يومي 2 و3 غشت، مرورا بالجماعات القروية الواقعة بالمجال الترابي لإقليمي شفشاون وتطوان يومي 4 و5 غشت، قبل أن تختتم مسارها بإقليم الحسيمة يومي 6 و7 غشت.