المضيق: شرطي يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لتحييد الخطر الصادر عن ثلاثة أشخاص

لمضيق – أكد مصدر أمني أن موظف شرطة يعمل بفرقة الشرطة القضائية بمدينة المضيق، اضطر مساء اليوم الجمعة، لاستخدام سلاحه الوظيفي لتحييد الخطر الصادر عن ثلاثة أشخاص، أحدهم من ذوي السوابق القضائية العديدة ومبحوث عنه في قضايا السرقات الموصوفة، وذلك بعدما عرضوا أمن وسلامة موظفي الشرطة لتهديد خطير باستخدام أسلحة بيضاء وبندقية للصيد تحت الماء.

وأوضح المصدر ذاته أن عناصر الشرطة القضائية بمدينة المضيق، التي كانت معززة بعناصر فرقة مكافحة العصابات بمدينة تطوان، باشرت تدخلا أمنيا بحي “السكة” بالمضيق من أجل توقيف المشتبه فيه الرئيسي، المتورط في عدة قضايا للسرقة الموصوفة، غير أنه واجه عناصر الشرطة بمعية اثنين من مشاركيه بمقاومة عنيفة باستخدام أسلحة بيضاء وبندقية للصيد تحت الماء.

وأبرز أنه لتفادي الخطر الصادر عن المشتبه فيهم، اضطر موظف شرطة لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل احترازي مطلقا رصاصتين تحذيريتين، قبل أن يعمد لإصابة المشتبه فيه الرئيسي على مستوى أطرافه بعدما لم يمتثل لتحذيرات الشرطة.

ومكنت إجراءات التفتيش المنجزة في هذه القضية من حجز مجموعة من الأسلحة البيضاء من مختلف الأحجام، وبندقية للصيد تحت الماء مجهزة بمقذوفات حديدية حادة، وكمية من مخدر الشيرا، فضلا عن دراجة نارية متحصلة من عملية السرقة الموصوفة.

وأشار المصدر إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه المصاب تحت الحراسة الطبية بالمستشفى، بينما تم ايداع المشتبه فيهما الآخرين تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.