العرائش ..المصادقة على برنامج العمل الاستراتيجي للوكالة الحضرية للعرائش – وزان برسم 2022/2024

صادق المجلس الاداري للوكالة الحضرية للعرائش-وزان ، اليوم الثلاثاء ، على التقريرين الأدبي والمالي برسم سنتي 2020 و2021 ،وبرنامج العمل برسم سنة 2022 ، وبرنامج العمل الاستراتيجي 2022/2024 .

وأكد السيد عبد اللطيف النحلي  الكاتب العام لقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير  في كلمة تلاها نيابة عن  وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة السيدة فاطمة الزهراء المنصوري،خلال أشغال المجلس الإداري التي حضرها على الخصوص عامل اقليم العرائش السيد بوعاصم العالمين ،  أن هذا المجلس ينعقد هذه السنة في ظل مناخ استثنائي تعيشه بلادنا بسبب تداعيات مرحلة ما بعد جائحة كورونا ، و انعكاساتها السلبية على كافة المستويات .
واعتبر خلال هذا الاجتماع ،الذي حضره ممثلو السلطات المحلية و الهيئات المنتخبة بالمنطقة والغرف المهنية الجهوية والمصالح الخارجية والجمعيات المهنية ،أن الوضع العام  يدعو الى ضرورة عقلنة التدخلات العمومية وتوجيه التنمية العمرانية والاقتصادية ،مبرزا أن الرؤية الجديدة التي تعتمدها الوزارة جعلت الوكالات الحضرية في قلب هذا الحدث بما راكمته من تجربة في ميدان التأهيل الحضري لتجاوز كافة الاشكالات المطروحة.
وبعد أن أشاد بانخراط الوكالة الحضرية للعرائش – وزان بفاعلية في تحقيق أهداف ومرامي الأهداف الحكومية ،من خلال مساهمتها وتأطيرها المتواصل لبرامج التأهيل الترابي التي تشهدها مختلف المدن والمراكز المتواجدة داخل النفوذ الترابي للعرائش ووزان ،اعتبر ان الوكالة انتقلت بشكل سلس من مجرد آلية للضبط الحضري الى أداة لتوجيه التنمية الترابية ، داعيا الى بذل المزيد من الجهود وفق مقاربة جديدة تراعي الظرفية والاشكالات المطروحة مع العمل على تجاوزها .
ومن جهته ، أبرز عامل اقليم العرائش أن للوكالة الحضرية تطلع بدور مهم لتحقيق اهداف التنمية الشاملة المنشودة وتحسين ظروف عيش السكان ومواجهة التحديات على كل المستويات بمقاربات استباقية  وميدانية ،مبرزا أن إقليم العرائش يعرف إنجاز مشاريع اقتصادية نوعية تنموية طموحة سيكون لها الوقع الايجابي على المنطقة ككل .
وشدد على أن السياسة التعميرية تكتسي أهمية خاصة وتقوم على رؤية مندمجة لتوفير سكن لائق وفضاءات للعيش مناسبة لسكان  الاقليم و مرافق اقتصادية توفر خدمات ذات جودة عالية .
من جهته ، استعرض مدير الوكالة الحضرية للعرائش- وزان عبد الناصر لهناوي حصيلة عمل المؤسسة خلال سنتي 2020 و2021 ، مشيرا الى أن نسبة التغطية بوثائق التعمير بلغت 100 في المائة بالمجال الترابي للوكالة ،كما أن المؤسسة تشتغل على مجموعة من الدراسات الاستراتيجية الهامة على مستوى إقليمي العرائش ووزان ، بجانب تنزيل وتفعيل جيل جديد من الدراسات مكنت من فتح مناطق جديدة لاحتضان أنشطة فلاحية واقتصادية وصناعية وسياحية وخدماتية  على مساحة مئات الهكتارات بإقليمي العرئش ووزان ، مشيرا الى أن ذلك  مكن من استقطاب استثمارات مهمة مع توقع إحداث آلاف مناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة .
أما فيما يتعلق بحصيلة التدبير الحضري ، فقد أشار مدير الوكالة الحضرية الى أن نسبة الآراء الموافقة قد ارتفعت من نسبة 75 في المائة سنة 2020 الى 81 في المائة في سنة 2021  ، فيما ارتفعت هذه النسبة الى ما يناهز 90 في المائة بالنسبة للملفات المتعلقة بالعالم القروي أو بالأحياء الناقصة التجهيز .
من ناحية أخرى ، وفيما يتعلق بالرقمنة ، فقد تم ، وفق ذات المصدر ،  تسجيل نجاح الوكالة الحضرية في تقديم كل خدماتها عن بعد من أجل تيسير استفادة المواطنات والمواطنين منها ، سواء من خلال الحاسوب أو الهاتف النقال ، مع تعزيز آليات التواصل والشراكة على كافة المستويات ، بما فيها إبرام شراكات مع مؤسسات دولية .

وفيما يخص التدبير المالي  للمؤسسة ، فقد ارتفعت نسبة انجاز الميزانية من حوالي 79 في المائة سنة 2020 الى 81 في المائة سنة 2021 .

وفي ما يتعلق ببرنامج العمل الاستراتيجي للوكالة خلال السنوات المقبلة من 2022 الى 2024 ، فقد سطرت المؤسسة رؤية مستقبلية متكاملة في إطار التشاور مع مختلف المتدخلين في قطاع التعمير على مستوى إقليمي العرائش ووزان .
وعرف الاجتماع مصادقة أعضاء المجلس الاداري للوكالة ، بالاجماع ، على التقريرين الأدبي والمالي برسم سنتي 2020 و2021 ، وكذا على برنامج عمل الوكالة لسنة 2022 الجاري ، وبرنامج العمل الاستراتيجي للوكالة خلال السنوات المقبلة من 2022 الى 2024 ، بالاضاة الى تقييم مستوى تفعيل التوصيات الصادرة عن المجلس الإدري السابق وعرض توصيات جديدة ، تمت المصادقة عليها بإجماع أعضاء المجلس الإداري للوكالة للعرائش – وزان.