الدورة الثانية لبرنامج الإيسيسكو للتدريب على القيادة من أجل السلام بطنجة من 24 الى 26 من نونبر الجاري

طنجة   – تحتضن مدينة طنجة من 24 الى 26 من شهر نونبر الجاري الدورة الثانية لبرنامج الإيسيسكو للتدريب على القيادة من أجل السلام والأمن.

 وأفاد بلاغ لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة أن الفعالية ستشهد الإطلاق الرسمي للدورة الثانية من برنامج الإيسيسكو للتدريب على القيادة من أجل السلام والأمن، وتنظيم ورشة العمل الدولية لحاضنة مشاريع الشباب من أجل السلم، وذلك بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل بالمملكة المغربية.

 ويهدف هذا البرنامج، حسب المصدر ذاته، إلى تدريب الشباب وحشدهم لتحقيق السلام والتماسك الاجتماعي داخل مجتمعاتهم وخارجها، من خلال تعيينهم سفراء للسلام.

 ويشمل هذا التكوين، الذي يدعم مقاربة الإيسيسكو “360 درجة للسلام”، 10 وحدات تدريبية تركز على الأبعاد المختلفة لبناء السلام وتعزيزه، وتتيح الفرصة للحوار مع قادة ملهمين من مختلف الأجيال.

 وأشار بلاغ للإيسيسكو الى أنه قد تم خلال الدورة السابقة للبرنامج، المنعقدة العام الماضي، تدريب 30 سفيرا للسلام يمثلون 22 دولة حول العالم، فيما تابعه عن بعد 300 من القادة الشباب كمراقبين، كما استفاد منه بشكل غير مباشر آلاف الشباب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مبرزا أن دورة 2022 عرفت اختيار 50 شابا من 45 دولة للاستفادة من هذا التدريب الذي سيجعلهم سفراء الإيسيسكو للسلام.

 وبالموازاة مع حفل الانطلاق، سيتم هذه السنة تنظيم ورشة العمل الدولية لحاضنة مشاريع الشباب من أجل السام، والذي سيتيح للشباب الاستفادة من الوحدات التدريبية العشر، وتقديم مشاريعهم حول السلام وعرضها عند نهاية التدريب على أقرانهم والموجهين من خريجي فوج 2021 لإبداء آراءهم ومقترحاتهم بشأنها، كما سيمكنهم من الاستفادة من تأطير المدربين من الخبراء.

وسيتلقى حوالي 30 شابا التدريب حضوريا، فيما سيستفيد باقي المشاركين من البرنامج عن بعد. ويمكن للمراقبين الشباب أيضا المشاركة في هذا التدريب، إذ ستختار وزارة الشباب والثقافة والتواصل بالمملكة المغربية، 40 منهم على مستوى جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، فيما ستختار مؤسسة “مسك” ومؤسسة “موهبة” حوالي 40 آخرين.