الحسيمة.. لقاء لتسليط الضوء على النسخة الأولى من مسابقة التحدي الرقمي للذكاء الترابي

تم خلال لقاء نُظم اليوم الإثنين بالحسيمة تسليط الضوء على فعاليات النسخة الأولى من مسابقة التحدي الرقمي للذكاء الترابي من أجل التنمية والاستثمار والمقاولة، التي أطلقها المركز الجهوي للاستثمار بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وتستهدف هذه المسابقة، المنظمة بشراكة مع وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، والوكالة الخاصة طنجة المتوسط، وشركاء آخرين، حاملي المشاريع المبتكرة المتعلقة بالتحديات التي تهم التنمية الترابية وريادة الأعمال وجاذبية الاستثمار بالجهة.

وأفادت فدوى أمغوز، رئيسة قسم العرض الترابي والترويج، بالمركز الجهوي للاستثمار بجهة طنجة تطوان الحسيمة، في عرض قدمته بالمناسبة، بأن المسابقة تروم تسليط الضوء على فرص الاستثمار والأعمال في القطاعات الواعدة على مستوى تراب جهة طنجة تطوان الحسيمة ، وترسيخ وتعزيز ثقافة الابتكار والتعاون المجتمعي ومواكبة حاملي المشاريع والأفكار.

وتابعت السيدة أمغوز أن المسابقة تهدف أيضا إلى اقتراح حلول وأفكار مبتكرة لمتطلبات التنمية ومشاكل وتحديات المنطقة في عدة قطاعات من بينها، على الخصوص، الزراعة والصناعة والصيد والسياحة والتنمية والتوظيف والتدريب والرقمنة والثقافة والصحة والاقتصاد الاجتماعي والتضامني ، من خلال إطلاق دعوة للابتكار على الصعيد الإقليمي والوطني والدولي.

وترتكز المسابقة، التي حُدد آخر أجل للمشاركة فيها في 30 يونيو المقبل، على ثلاثة محاور رئيسية تتمثل في الذكاء والتحول الرقمي والاقتصاد المستدام والجاذبية الترابية.

من جهته، أكد محمد أزرقان، مدير مركز الاستثمار بالحسيمة، أن الهدف من هذه المبادرة الطموحة يتمثل في إطلاق نقاش عمومي حول الإكراهات التي تعيق التنمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وإبراز خصوصيات المجال الترابي للجهة، مشيرا إلى أنه سيتم تأطير ومواكبة حاملي أفكار المشاريع.

وتمت الإشادة خلال هذا اللقاء، الذي حضره المندوب الإقليمي للسياحة، وممثلو الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة وفاعلون اقتصاديون وجمعويون ومجموعة من الشابات والشباب حاملي أفكار المشاريع، بهذه المبادرة التي ستسهم في اقتراح حلول وأفكار مبتكرة للنهوض بالتنمية على مستوى إقليم الحسيمة والجهة برمتها.