useful link sex tube

الحسيمة.. “دفئنا في دفئهم” شعار حملة تضامنية للتخفيف من آثار موجة البرد على الفئات المعوزة

أطلقت جمعية آفاق لرعاية الطفولة والمرأة بالحسيمة، بشراكة مع جمعية منارة الحسيمة للتنمية والأعمال الخيرية، حملة تضامنية إنسانية للتخفيف من آثار موجة البرد على الفئات الهشة والمعوزة بعدد من القرى والدواوير التابعة للإقليم الحسيمة.

وتستهدف هذه الحملة، التي تقام تحت شعار “دفئنا في دفئهم” جمع الألبسة الشتوية والأحذية والأغطية وغيرها من المستلزمات الضرورية الخاصة بالرجال والنساء والأطفال وتوزيعها على الساكنة الهشة والمعوزة بعدد من القرى والدواوير بجماعة بني أحمد إموكزن الترابية بالحسيمة.

وأوضحت رئيسة جمعية آفاق رعاية الطفولة والمرأة بالحسيمة، كريمة أدراوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الحملة التضامنية تندرج في سياق الحملات التي دأبت الجمعية على تنظيمها كل سنة لسد حاجيات الفئات الهشة والمعوزة من الألبسة والأغطية وغيرها من المستلزمات.

وأضافت أدراوي أنه تمت الاستعانة بوسائل التواصل الاجتماعي للتعريف بالحملة وتوسيع نطاقها أكثر من أجل جمع أكبر قدر ممكن من الملابس والمستلزمات الضرورية وتوزيعها على الفئات المستهدفة.

وتابعت أنه سيتم خلال الأسبوع الأول من شهر دجنبر الشروع في توزيع الملابس التي تم جمعها على الفئات الهشة المستهدفة، وضمنها فتيات دور الطالبة، للتخفيف من آثار موجة البرد وانخفاض درجات الحرارة خلال هذه الفترة من السنة.

يذكر أن عددا من الفعاليات بإقليم الحسيمة تحرص، خلال هذه الفترة من السنة، على القيام بمبادرات تضامنية إنسانية للتخفيف من آثار موجهة البرد على الفئات الهشة والمعوزة.