الحسيمة.. الاحتفاء بوجوه نسائية مبدعة في مجالات الثقافة والفن والتربية

احتفت المديرية الإقليمية للثقافة بالحسيمة، نهاية الأسبوع الماضي، بمجموعة من الوجوه والفعاليات النسائية اللواتي تميزن في عدة مجالات إبداعية، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لللمرأة.

وتم الاحتفاء، خلال أمسية بهيجة احتضنتها رحاب دار الثقافة الأمير مولاي الحسن بالحسيمة، بكل من السيدات نجاة بوعمود الأستاذة ومربية الأجيال، وعبيدة علاش، الأديبة والشاعرة المتميزة، والفنانة التشكيلية نادية الأجراوي، والفنانة الموسيقية فريدة أوسار التي أغنت الريبيرطوار الغنائي الأمازيغي ، بالإضافة إلى الفنانة المسرحية حفيظة اليعزوبي.

وتم بالمناسبة إبراز المسار الغني والمتميز والعطاءات الجليلة والغزيرة التي أسدتها المكرمات على مدى سنوات عديدة في مجالات الثقافة والفن والإبداع والتربية.

في كلمة بالمناسبة، أكدت المديرة الإقليمية للثقافة بالحسيمة، جيهان الخطابي، أن اليوم العالمي للمرأة يعتبر محطة للوقوف على ما تحقق من إنجازات في مجال النهوض بحقوق المرأة، والتنويه بأوراش الإصلاح الكبرى التي انطلقت تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل إيلاء المرأة المغربية المكانة المتميزة التي تستحقها داخل المجتمع.

وأبرزت السيدة الخطابي أن المرأة المغربية حظيت منذ اعتلاء صاحب الجلالة عرش أسلافه المنعمين ، بعناية ورعاية مولوية خاصة ، وذلك من خلال مختلف المبادرات التي أطلقها جلالته للنهوض بقضايا النساء وحقوقهن.

وتضمن برنامج الاحتفالية، التي حضرتها شخصيات ووجوه فنية وفعاليات من المجتمع المدني وباشا مدينة الحسيمة، تنظيم معرض تشكيلي للفنانة نادية الأجراوي، تضمن مجموعة من اللوحات الفنية التي أبدعتها هذه الفنانة المتألقة.

كما شمل برنامج الحفل تقديم فقرات ووصلات غنائية أدتها مجموعة أمواج الغنائية  والفنان إبراهيم أسمر أديا خلالها باقة من أجمل أغانيهما.