التوحد والمراهقة محور دورة تكوينية بالحسيمة

الحسيمة – نظم التحالف الجهوي للجمعيات العاملة في مجال إعاقة التوحد بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، يومي السبت والأحد الماضيين بالحسيمة، دورة تكوينية تمحورت حول موضوع “التوحد والمراهقة”.

واستفاد من هذه الدورة التكوينية، المنظمة بشراكة ودعم من مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، أطر الجمعيات العاملة في مجال إعاقة التوحد بمدينة الحسيمة وأمهات وآباء الأطفال المصابين بهذا المرض.

وتوقف الأخصائي النفسي عادل الصنهاجي، الذي أطر فقرات الدورة التكوينية، بالمناسبة، أبرز وأهم آليات تعامل الأمهات والآباء مع الأطفال والمراهقين المصابين بالتوحد، وكيفية ضبط سلوكاتهم.

بدورهن، استعرضت عدد من الأمهات المشاركات في اللقاء، الإكراهات العديدة التي يواجهنها مع أطفالهن المصابين بالتوحد، والاضطراب الذي يميز سلوكاتهم وتصرفاتهم، وتغيرها المستمر من الطفولة إلى مرحلة المراهقة.

وتأتي هذه الدورة التكوينية في إطار تنزيل برنامج دعم وتأهيل الجمعيات العاملة في مجال إعاقة التوحد بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، بشراكة ودعم من مجلس الجهة.

وتم بالمناسبة إنجاز ورشات لفائدة المشاركين من أجل تطوير قدراتهم ومهاراتهم في مجال التعامل مع الأطفال والمراهقين المصابين بالتوحد.