البطولة الاحترافية “إنوي” 2022 – 2023 : اتحاد طنجة، فارس بدون عدة

يخوض اتحاد طنجة منافسات البطولة الاحترافية “إنوي” للموسم 2022 – 2023 بدون عتاد ولا عدة إثر سلسلة انتدابات تعاقد فيها فارس البوغاز مع لاعبين يفتقرون للتجربة، وجلهم قادم من القسم الوطني الثاني أو قسم الهواة.

بعد تفادي الاندحار، خلال الدورات الأخيرة من الموسم الكروي الماضي، إلى القسم الثاني، عزمت إدارة اتحاد طنجة على إجراء تغييرات جذرية على الطاقم التقني وتركيبة الفريق، مواجهة في ذات الوقت نهاية عقود عدد من ركائز الفريق من اللاعبين المجربين، وقلة الموارد المالية التي فرضت تسريح اللاعبين ذوي الأجور المرتفعة، كما منعت التعاقد مع لاعبين ذوي خبرة.

** بادو الزاكي، عودة السائس **

خلال الموسم الكروي 2017 – 2018 الذي توج فيه اتحاد طنجة بلقبه الوحيد في البطولة، كان بادو الزاكي قد بصم على مرور سريع بالعارضة التقنية لاتحاد طنجة خلال المباريات الثمانية الأولى للموسم، لكن سريعا ما حصل الانفصال بين المدرب والنادي بسبب تواضع النتائج (فوز وحيد وخمس تعادلات وهزيمتان)، قبل أن يكمل المشوار المدرب ابن الدار، إدريس المرابط، الذي قاد اتحاد طنجة إلى اللقب.

ويعتبر الزاكي أن هذا المرور الأول لم يخلف “جرحا” لكونه تمكن حينها من وضع أسس الفريق الذي حصل بنفس التركيبة البشرية على لقب البطولة الوحيد في خزينة فارس البوغاز.

اليوم، يعود الزاكي إلى طنجة برؤية واضحة وأهداف محددة ومتعاقد بشأنها مع إدارة اتحاد طنجة، وفق مخطط عمل يمتد على 4 سنوات، والغاية “إعادة الفريق للسير على السكة الصحيحة”، وفق ما صرح به الزاكي في الندوة الصحافية لتقديم نتائج استعدادات الفريق مؤخرا.

وقال بادو الزاكي “أتعهد خلال العام الأول أن يبقى الفريق في مراتب آمنة تجنب الإدارة والمحبين أرق ومخاوف النزول إلى القسم الثاني”، مشددا على أنه خلال العام الأول لا حديث عن احتلال المراتب الأولى المؤهلة للمنافسات القارية.

** تعاقدات وموازنات **

لم يخف المدرب الزاكي أن الضائقة المالية التي يمر بها اتحاد طنجة خلال الشهور الماضية فرضت على النادي القيام باختيارات محددة والتنقيب عن مواهب واعدة يتملكها “الجوع” لتحقيق الذات مع فريق يمارس بالقسم الأول للبطولة الوطنية الاحترافية.

وشدد الإطار الوطني على أن التزاما حرك الجميع خلال فترة التعاقدات، ويتمثل في “بناء فريق تنافسي، بكلفة مقبولة في استطاعة النادي”، مشددا على أن “التركيبة التي يتوفر عليها حاليا ستمكن من استرجاع المسار الصحيح للنادي وفسح المجال للإدارة لتسوية المشاكل المالية”.

استفاد بادو الزاكي من اشتغاله في الإدارة التقنية للجامعة الوطنية لكرة القدم كمكلف بالتنقيب لحسم اختياراته في مجموعة من الأسماء “الواعدة” التي تعاقد معها النادي مؤخرا.

وقال الزاكي “اشتغلت سنتين في الإدارة التقنية واطلعت على مواهب من كافة مناطق المغرب، لدينا أسماء شابة تسعى لفرض نفسها ضمن مجموعة النخبة للاعبين المغاربة”.

خلال فترة الانتقالات الصيفية، تعاقد اتحاد طنجة مع أكثر من 10 لاعبين جدد بالإضافة إلى جلب 4 لاعبين من فئة الأمل لاتحاد طنجة، من أجل التوصل إلى تركيبة بشرية تساعد فارس البوغاز على تحقيق الأهداف المسطرة.

وأعلن الزاكي حينها عن لائحة اللاعبين الذين سيخوض اتحاد طنجة بهم منافسات البطولة الاحترافية، مشددا على أن البحث ما زال جاريا عن اسمين اثنين فقط لاستكمال التشكيلة.

ومؤخرا، عزز الفريق خط الهجوم بالتعاقد لثلاثة مواسم مع كل من هداف البطولة السينغالية نغانيي فال قادما من فريق “جينيراسيون فوت”، ولاعب الوسط الطوغولي هوبيرت دونو.

** معسكرات استعدادية ومباريات ودية **

مباشرة بعد نهاية فترة الراحة الصيفية، أعلن بادو الزاكي عن مخطط المعسكرات الذي سيجريه الفريق قبيل انطلاق البطولة، بشخصيته القوية، يفرض الزاكي على اللاعبين الانضباط التام، والجدية في التداريب.

وأعلن الزاكي عن أن الفريق الأبيض والأزرق سيجري سلسلة من التربصات الإعدادية تتخللها مباريات ودية مع فرق مغربية ستخوله تحديد الركائز الأساسية للفريق الذي سيبدأ به المنافسات المرتقبة خلال الأسبوع الأول من شهر شتنبر.

سلسلة المباريات الودية المبرمجة في هذا الإطار تشمل مواجهات مع شباب المحمدية والفتح الرباطي والجمعية السلاوية وفتح سباتة وشباب بنجرير، وفق نسق تصاعدي للوقوف على مدى جاهزية اللاعبين والتطلع الى خلق الانسجام والتوليفة المناسبة بين مكونات وخطوط الفريق، وكذا توفير أجواء كروية مناسبة للاعبين الشباب قصد الاحتكاك وإتاحة الفرصة امامهم للتألق.

كما ضم برنامج التربصات خلال هذه الفترة الإعدادية معسكرا بين 28 يوليوز الى غاية 5 غشت، الجاري، والتربص الثاني بين 10 و 24 غشت الجاري، إضافة الى المباريات الودية التي ستكون فرصة مواتية لتثبيت تصوره التقني والتكتيكي والخطط التي سيعتمدها الفريق، مؤكدا أن اختيار اللاعبين تم بشكل مدروس مع استحضار تطلعات الفريق الأول لمدينة طنجة وطريقة لعبه.

فارس البوغاز يعول على كتيبة شابة بدون تجربة، لكن بإشراف من مدرب وطني راكم خبرة كبيرة سواء مع الأندية المحلية أو المنتخب الوطني، كتيبة بدون عدة لكنها تسعى لكتابة اسمها بأداء تصاعدي يؤهل اتحاد طنجة لحجز مكان بين كبار القسم الأول من البطولة الاحترافية.