اجتماع بالقصر الكبير لبحث إنعاش قطاع الصناعة التقليدية

انعقد بمدينة القصر الكبير، الثلاثاء، اجتماع عمل لبحث الصعوبات التي يواجهها قطاع الصناعة التقليدية والحرفيين على مستوى المدينة.

الاجتماع، الذي كل من رئيس جماعة القصر الكبير ورئيس الغرفة الجهوية للصناعة التقليدية والمدير الجهوي للصناعة التقليدية، شكل مناسبة هامة لتدارس عدد من المشاريع والمبادرات ووضع مجموعة من الاقتراحات والآليات العملية الكفيلة بتأهيل ودعم قطاع الصناعة التقليدية بالمدينة، عبر مقاربة تشاركية وتنسيق الجهود بين كافة الجهات المتدخلة.

كما بحث المشاركون سبل تفعيل وتنشيط القرية النموذجية، والسعي لبلورة اتفاقية مع القطاعات الحكومية الشريكة لإحداث المعهد المتخصص لفنون الصناعة التقليدية، والعمل على تأهيل قطاع الفخار والخزف، وتأهيل دار الدباغة، والسعي لتجميع المهن المزعجة في مركب تجاري بما يخدم مطالب الصناع والحرفيين وتنظيم المجال العمومي .

وأشارت الهيئات المشاركة، وفق مذكرة إخبارية لجماعة القصر الكبير، إلى أنه يتعين دعم قطاع الصناعة التقليدية محليا لمواجهة كافة التحديات والعمل على الارتقاء به لجعله رافد حيويا من روافد انعاش الاقتصاد والتنمية الاجتماعية المحلية.