مطار الحسيمة في أتم الاستعداد لاستئناف الرحلات الجوية

أكد مدير المطار الدولي الشريف الادريسي بالحسيمة مختار دهراوي، اليوم الإثنين، أن هذه المنشأة المطارية في أتم الجاهزية والاستعداد لاستئناف الرحلات الجوية.

وأضاف السيد دهراوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تم إنهاء جميع التحضيرات والاستعدادات التي انطلقت منذ نحو 20 يوما لاستئناف الرحلات الجوية الداخلية والدولية وضمان استقبال آمن للمسافرين وحماية مستعملي المطار من مسافرين ومستخدمين.

وتابع أن المكتب الوطني للمطارات أعد مخططا لاستئناف أنشطته استعدادا لاستئناف الرحلات الجوية يقوم على تدبير المخاطر لضمان ظروف استقبال سليمة ومطمئنة للمسافرين عبر تدابير جيدة تلائم تدابير الاستغلال المطاري مع الإكراهات المتعلقة بتدبير الوضعية الوبائية بتنسيق مع مختلف الشركاء بالمطار، بتفعيل التباعد الاجتماعي بين المسافرين.

وأضاف أن مطار الشريف الإدريسي انخرط في هذه الإجراءات عبر وضع واقيات بالأماكن الثابتة التي تعرف تفاعلا مع الأشخاص بنقاط التسجيل وقاعات الإركاب ونقاط المراقبة الأمنية، واعتماد الوقوف الطوعي المتتالي والمتباعد بنقاط التسجيل ومراكز المراقبة وذلك باحترام التشوير الأرضي.

كما تم وضع موزعات أوتوماتيكية لمعقمات الأيدي مجانا بمختلف مرافق المطار، وتباعد المقاعد بقاعات الإركاب احتراما للتباعد الجسدي، وتكثيف عملية تنظيف وتحسين منظومة تنقية الهواء، بالإضافة إلى التعقيم المكثف لمختلف مرافق المطار وقياس درجة حرارة المسافرين بواسطة كاميرا حرارية بمنطقة الإنزال الدولية وإعداد غرفة مخصصة لعزل الحالات المشتبه في إصابتها بوباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) .

في سياق متصل، سجل السيد الدهراوي أن مطار الحسيمة اعتمد إجراءات هامة وحصرية تتمثل في استعمال صنابير أوتوماتيكية للمياه بمختلف المرافق الصحية تعمل بواسطة الأشعة تحت الحمراء، واعتماد إضاءات أوتوماتيكية بهذه المرافق.

وخلص إلى أن المطار جاهز بشكل تام لاستئناف الرحلات الداخلية والجوية فور الإعلان الرسمي من قبل السلطات المختصة عن التاريخ الرسمي لانطلاق هذه العملية.