مساهمة مؤسسات وفعاليات في الصندوق الخاص بتدبير فيروس كورونا

قررت عدد من المؤسسات والمجالس المنتخبة والشركات والمؤسسات التعليمية الخصوصية بجهة طنجة تطوان الحسيمة المساهمة في الصندوق الخاص بتدبير وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) الذي أحدث بتعليمات من صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وقررت جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأطر مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة المساهمة بمبلغ مالي قدره 200 ألف درهم لحساب الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا وذلك ترسيخا لقيم المواطنة وروح المؤازرة والتضامن التي تقتضيها الظروف التي يمر بها المغرب وانخراطا في الجهد التضامني الوطني.

كما أعلن مجلس إقليم وزان ومجالس عدد من الجماعات الترابية بالإقليم عن التبرع بالتعويضات المالية لأعضائها برسم شهر مارس 2020 لصالح الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا وذلك تنفيذا للمبدأ الدستوري القاضي بالتحمل بصفة تضامنية للتكاليف التي تتطلبها مواجهة الأعباء الناجمة عن الآفات.

كما قررت جمعية اللوكوس للسياحة المستدامة التخلي عن الدعم المخصص من جماعة العرائش لفائدة الجمعية لتنظيم الدورة التاسعة من المهرجان الدولي لتلاقح الثقافات والمقدر ب 68 ألف درهم لفائدة صندوق تدبير جائحة فيروس كورونا المستجد.

وبطنجة، أعلنت المؤسسة التعليمية الخصوصية “صامويل بيكيت”، في بلاغ صحافي، عن التبرع بمبلغ مالي لفائدة الصندوق المحدث بتعليمات من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، على اعتبار أن “الصحة أولوية فوق كل اعتبار” في هذا الظرف العصيب الذي يشهده العالم، مشيرة إلى أن “أفضل وسيلة لمواجهة الظرفية الراهنة تبقى هي التحلي بالروح الإيجابية”.