مساعدات غذائية لحوالي 870 من مهنيي الصيد البحري

قام المكتب الإقليمي للهلال الأحمر المغربي بعمالة المضيق-الفنيدق، الثلاثاء، بتوزيع مؤونات غذائية على مجموعة من مهنيي الصيد البحري ومرضى السرطان والسكري. بالعمالة.

واستهدفت هذه العملية الخامسة، التي تندرج ضمن برنامج لتعبئة موارد الهلال الأحمر المغربي للدعم الاجتماعي للفئات المتضررة من جائحة كورونا بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية المحلية بعمالة المضيق-الفنيدق وبدعم من السلطات المحلية، أكثر من 870 مستفيدة ومستفيدا، ينتمون إلى فئات هشة ومعوزة، حيث جرت بنقط التفريغ المجهزة بكل من مرتيل والمضيق والفنيدق وبليونش.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرز رئيس المكتب الإقليمي للهلال الأحمر المغربي بعمالة المضيق-الفنيدق، محمد العربي المرابط، أن هذه المبادرة تأتي تماشيا مع العناية الملكية السامية والاهتمام الذي يوليه جلالته بمهنيي الصيد البحري وبمرضى السرطان والسكري.

وأشار إلى أن الأمر يتعلق بالمرحلة الخامسة من عملية شاملة تستهدف دعم مجموعة من الفئات الهشة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، مبرزا أن هذه المرحلة عرفت توزيع 60 مؤونة غذائية على مرضى السرطان والسكري، و190 مؤونة غذائية على مهنيي الصيد التقليدي بنقطة التفريغ المجهزة بمدينة مرتيل، و325 مؤونة بميناء المضيق، و190 مؤونة بنقطة التفريغ بالفنيدق، و110 مؤونة غذائية بنقطة التفريغ ببليونش، من بينهم سبع نساء يشتغل بقطاع الصيد البحري التقليدي.

وأضاف أن المرحلة السادسة والأخيرة من هذه العملية ستتوزع على محورين لدعم عمال النقل وسائقي سيارات الأجرة بعمالة المضيق-الفنيدق والفئات المعوزة والهشة بالعالم القروي.

من جانبه أبرز محمد البرقوقي، رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة المضيق-الفنيدق، أن هذه العملية المتواصلة تندرج في إطار التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى الدعم  والتخفيف من الآثار الاقتصادية والاجتماعية على الفئات المتضررة من وباء كورونا المستجد.

وذكر البرقوقي أن هذه العملية تندرج في سياق الشراكات التي أبرمتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالعمالة مع شركاء وجمعيات رائدة في المجال الاجتماعي كالاتحاد الوطني لنساء المغرب والمكتب الإقليمي للهلال الأحمر المغربي، بقيمة 4 ملايين درهم، ساهمت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية فيها بمبلغ مليوني درهم، بالإضافة إلى مساهمة باقي الشركاء الآخرين كمؤسسة طنجة المتوسط ومجلس عمالة المضيق-الفنيدق والهلال الأحمر المغربي.

بالموازاة مع هذه العمليات التي يقوم بها المكتب الإقليمي للهلال الأحمر المغربي بعمالة المضيق-الفنيدق، أبرز المتحدث أن هناك عملية أخرى يقوم بها الاتحاد الوطني لنساء المغرب، وتستهدف النساء الأرامل والحوامل والمرضعات، حيث يتم توزيع مجموعة من الحصص والمؤن الغذائية على عائلات الأطفال والرضع على مستوى العمالة.