كورونا: المنظومة المحلية تتعبأ لاتخاذ الإجراءات الوقائية

تم على مستوى إقليم الحسيمة اتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات الوقائية الرامية إلى للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

واتخذت هذه التدابير والإجراءات التي تهم تعقيم عدد من الفضاءات العمومية والشوارع والأزقة ووسائل النقل العمومي تحت إشراف السلطات الإقليمية .

وعقد بمقر عمالة إقليم الحسيمة اجتماع تحت إشراف السلطات الإقليمية بحضور رؤساء الجماعات الترابية ومصالح وزارة الصحة بالإقليم تم خلاله استعراض الإجراءات الوقائية للحد من فيروس كورونا المستجد بالإقليم.

وتم خلال هذا الاجتماع، الذي حضره ممثل المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، استعراض إجراءات السلامة الصحية الواجب توفرها في الأسواق الأسبوعية والأسواق الحضرية، والتأكيد على ضرورة توعية وتحسيس التجار والزبناء على حد سواء بالخطورة التي يمثلها هذا الفيروس.

ومن جملة الإجراءات التي تم اتخاذها على مستوى إقليم الحسيمة تعقيم الفضاءات العمومية الذي انطلق بمدينتي الحسيمة وبني بوعياش على أن يتم تعميمه على جميع الجماعات الحضرية والقروية التابعة للإقليم.

كما سيتم، في السياق ذاته، تعقيم وسائل النقل العمومي كسيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة والحافلات وحافلات نقل المسافرين.

وفي الإطار ذاته، تم تعقيم المجزرة الجماعاتية للحسيمة التي تدبرها مجموعة الجماعات نكور غيس بالحسيمة، بالإضافة إلى عدد من الفضاءات التجارية الكبرى بالإقيم.

كما شملت عمليات التعقيم العديد من الأماكن والساحات العمومية التي يرتادها المواطنون بكثرة.

كما قامت الشركة المكلفة بتدبر قطاع النظافة بالحسيمة بتنظيف الشوارع الرئيسية بالمدينة للمساعدة في الحد من خطر انتشار فيروس كورونا.