“فن الأرض” يثمر 16 عملا فنيا معروضة للعموم

أثمرت الإقامة الفنية ضمن مهرجان “فن الارض” بجهة طنجة تطوان الحسيمة (فلاتا) عن إبداع 16 عملا فنيا معروضة للعموم بمنتزه بيرديكاريس ومحمية جبل موسى.

وقد وضعت الأعمال الفنية، 8 بمنتزه بيرديكاريس غرب مدينة طنجة و 8 أخرى بمحمية جبل موسى بجماعة بليونش (عمالة المضيق – الفنيدق)، في الوسط الطبيعي لتمكين عموم الزوار من الاطلاع على هذه الأعمال النابعة من قلب الطبيعة والتي ستترك عرضة لعوامل الحث والتعرية إلى غاية اندثارها.

وحسب بلاغ لجمعية “زنقة 90” للثقافة ومؤسسة “واد” للتواصل، المنظمتين للمهرجان، فقد شارك في إبداع هذه الأعمال 9 تشكيليين من المغرب ومن بلجيكا وجبل طارق وفرنسا، معتبرا أن هذا التنوع مكن من “إبداع أعمال أصيلة ورائعة في الآن نفسه”.

وشدد البلاغ على أن المهرجان “لا يعتبر حدثا للانفتاح على الفنون التشكيلية فقط، بل يلعب أيضا دور التربية حول البيئة”، من خلال إطلاق حوار حول البيئة بين المبدعين وزوار هذه المعارض في الهواء الطلق.

وأضاف أن مهرجان “فلاتا” يروم أيضا تحسيس عموم الجمهور والزوار بالعلاقة بين الإنسان والطبيعة من خلال استغلال أشهر الفضاءات الطبيعية بالجهة لعرض سلسلة من الأعمال الفنية التي تدعو إلى التأمل في هذه العلاقة، وأيضا تساهم في إخراج الفن من جدران الأروقة والمتاحف.

وسجل أنه من خلال هذه التظاهرات الفنية، يسعى المنظمون إلى “تثمين الفضاءات الطبيعية بشمال المغرب، ودعوة الناس على الحفاظ عليها، وحث السكان المحليين على الحفاظ على هذا الكنز الذي يملكونه”، منوها إلى أن رسالة مهرجان فلاتا تكمن في “قدرة الجميع على الإبداع من خلال استعادة مواد طبيعية من عين المكان، إنه فن الأرض”.