فعاليات مدنية بإقليم العرائش تطلق حملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لدعم جهود الحد من كورونا

 أطلقت فعاليات مدنية بقإقليم  العرائش  حملة افتراضية لدعم جهود الحد من انتشار جائحة كورونا ، عبر استعمال وسائل التواصل الاجتماعي .

 

 

فقد أطلقت النوادي وجمعيات المجتمع المدني بمنطقة العوامرة (إقليم  العرائش ) حملة عبر موقع زووم  الافتراضي ،بهدف دعم الجهود الوطنية المؤسساتية في الظروف الراهنة للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا (كوفيد- 19) ، وحث المواطنين والمواطنات على احترام الاجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية في مواقع العمل وفي الفضاءات العامة .

وأكدت الفعاليات التي أطلقت الحملة أن الإلتزام الجماعي يوفر حماية كل أفراد المجتمع وتأمين سلامتهم ،داعية الى اتباع جميع التدابير الصحية وعدم التهاون خلال هذه الفترة الاستثنائية .

واعتبر منظمو الحملة أن تعزيز بنيات العمل وضمان شروط السلامة  بها سيقي الفئات العاملة بمختلف الأوراش المهنية من الوباء الساري ، ويجنب المجتمع تفشي وظهور بؤر غير سليمة صحيا ، إضافة الى تعزيز جهود التصدي للجائحة ،التي قطع فيها المغرب جهودا مهمة .

وشددت مضامين حملة الفعاليات المدنية لإقليم العرائش على ضرورة  اتخاذ إجراءات إدارية صارمة  للحد من التجمع في فضاءات محدودة السعة ،والإلتزام بترك مسافة الأمان ، وتطبيق معايير التباعد  الاجتماعي .

كما شددت على ضرورة توفير وسائل الحماية للعاملين في الوحدات الصناعة وغيرها ، و توفير أجهزة الكشف عن درجة الحراراة في كل الأماكن التي تستقطب العديد من الناس في آن واحد ، مع منع التزاحم في مواقع العمل وفي وسائل النقل الخاصة بالعمال .