فعاليات متنوعة بالحسيمة تخليدا للذكرى ال 65 لانطلاق عمليات جيش التحرير بالشمال

نظمت النيابة الإقليمية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالحسيمة، مؤخرا، أنشطة وفعاليات متنوعة تخليدا للذكرى ال 65 لانطلاق عمليات جيش التحرير بالشمال.

واستهدفت هذه الفعاليات المنظمة بشراكة مع فضاءي الذاكرة التاريخية للمقاومة و التحرير بالحسيمة وتارجيست، تسليط الضوء على هذه المحطة التاريخية التي شكلت منعطفا حاسما في مسار الكفاح من أجل الحرية والاستقلال واستكمال الوحدة الترابية للمملكة.

وتضمن البرنامج تنظيم ثلاث محاضرات أطرها خبراء ومختصون الأولى بعنوان “الحركات التحررية المغاربية” ألقاها الأستاذ الباحث حسن أدجوز واستعرض فيها العوامل المساهمة في إيقاظ حماس حركات التحرير داخل الدول المغاربية، والثانية بعنوان” تأسيس جيش التحرير بالشمال: السياق والمحطات “، تطرق فيها الأستاذ الباحث هشام الجعادي إلى السياق التاريخي لتأسيس جيش التحرير وأسباب نشأته والمعاقل التي شكلت نقطة لانطلاق عملياته.

وتوقفت المحاضرة الثالثة التي كانت بعنوان ” صفحات عن رجالات جيش التحرير بشمال المغرب، قبيلة بني عمارت أنموذجا ” عند السياق العام لبروز جيش التحرير بشمال المغرب وانطلاق عملياته، وسلطت الضوء على بعض رجالات جيش التحرير بقبيلة بني عمارت بالريف، والتضحيات الجسام التي قدمها هؤلاء المجاهدون في سبيل الوطن.

في السياق ذاته، تم تنظيم وبث زيارات عن بعد لفضاءي الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بالحسيمة و تارجيست، للتعريف بما يزخر به الفضاءان من مرافق تثقيفية و تربوية ومعروضات متحفية.

وتضمن البرنامج عرض الكلمة التي ألقاها عن بعد السيد مصطفى الكثيري، المندوب السامي لقدماء المقاومين و أعضاء جيش التحرير، واستعرض فيها تضحيات الساكنة المحلية و كفاحها في سبيل الدفاع عن الحرية و الاستقلال، وحرص المندوبية على تحسين الأوضاع المادية لأسرة المقاومة وجيش التحرير.

يذكر أن هذه الفقرات نظمت عن بعد اعتبارا للتدابير الاحترازية التي أقرتها السلطات المختصة للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) ، ونقلت فعالياتها مباشرة على الصفحة الرسمية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير و صفحتي فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة و التحرير بالحسيمة وتاركيست على موقع (فايسبوك).