غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجهة تعلق أنشطتها

أعلنت الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، اليوم الاثنين، عن تعليق كافة أنشطتها إلى إشعار آخر، وذلك في إطار جهود التصدي إلى انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأبرزت الغرفة، في بلاغ صحافي، أن الغرفة قررت تعليق كافة اللقاءات والتظاهرات والندوات واجتماعات الأقطاب واللجان وتوقيف مؤسسات التكوين والمواكبة وعدم الترخيص لاستغلال القاعات والفضاءات التابعة للمؤسسة بمختلف جهات المملكة إلى إشعار آخر.

وأكدت الغرفة أن هذا القرار يأتي في إطار جهود الدعم الاحترازية والعملية المبذولة من لدن مختلف المؤسسات المركزية والجهوية بالمغرب من أجل التصدي والوقاية من فيروس كورونا والحد من آثاره على صحة وسلامة المواطنين.

في السياق نفسه، دعت الغرفة، كافة الأعضاء والموظفين والمنتسبين، من تجار وصناعيين وأرباب خدمات، إلى الامتثال لمختلف تدابير اليقظة والحذر وجميع الإجراءات المتخذة من طرف القطاعات الحكومية والسلطات العمومية لضمان أمن وسلامة المواطنين والمهنيين.

وأشادت الغرفة بالأدوار الحيوية للتجار والمهنيين في تموين الأسواق والاستجابة إلى الحاجيات الضرورية للمستهلكين، داعية كافة المنتسبين إلى المساهمة في مزيد من التعبئة والتوعية وتنظيم المواطنين أثناء عملية التسوق، ونشر الاطمئنان في صفوفهم بخصوص توفر المواد الغذائية الأساسية، وحرص الجميع على روح المواطنة الحقة والابتعاد عن الاحتكار والزيادة في الأسعار والامتثال إلى التعليمات والتدابير الصادرة عن الهيئات الصحية والمسؤولة.