دورة تكوينية لفائدة الشباب حاملي المشاريع بالعالم القروي

استفاد مجموعة من الشابات والشباب حاملي المشاريع بالعالم القروي بإقليم الحسيمة، خلال الفترة ما بين 24 و 26 شتنبر الجاري، من دورة تكوينية في مجال إعداد وتمويل المشاريع.

ونظمت هذه الدورة التكوينية بمبادرة من الغرفة الفلاحية لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة في إطار البرنامج المندمج لدعم تمويل المقاولات “انطلاقة”.

وتضمن برنامج هذا التكوين، الذي أشرف عليه عدد من الباحثين والمختصين، تقديم مجموعة من المداخلات والعروض التي ركزت على كيفية تقديم فكرة المشروع وأهمية الجانب النفسي في إنجاح المشروع .

وتعرف الشباب المستفيدون، الذي ينتمون لعدد من الجماعات الترابية التابعة لإقليم الحسيمة، بالمناسبة، على الجانب التقني للمشاريع ومختلف الخدمات التي تضعها الغرفة الفلاحية لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة رهن إشارتهم لإنجاح وتمويل مشاريعهم وإخراجها إلى حيز الوجود.

وأكد المنظمون أن الدورة التكوينية تروم بالخصوص مواكبة شباب العالم القروي بإقليم الحسيمة وإطلاعهم على الإمكانيات المتاحة لتمويل مشاريعهم وتحفيز التنمية الذاتية لديهم وتشجيعهم على المزيد من الإبداع والابتكار.

بدورهم، أشاد الشابات والشباب المستفيدون بأهمية المواضيع والنقاشات التي تضمنتها أشغال الدورة التكوينية وتركيزها على تطوير الجانب النفسي والتنمية الذاتية للمستفيدين والمستفيدات.

وأكدوا في السياق ذاته أن الدورة التكوينية مكنتهم من التعرف عن كثب على آليات إعداد فكرة المشروع ودراسة جدواه والبحث عن آليات التمويل اللازمة الكفيلة بمواكبته وإنجاحه بالشكل المطلوب.

يذكر أن هذا التكوين جرى حضوريا في احترام تام للتدابير الاحترازية التي أقرتها السلطات العمومية للتصدي لانتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).