حوالي 3330 مرشحا لمباراة توظيف الأساتذة والأطر بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية

بلغ عدد المرشحين لمباراة توظيف أساتذة وأطر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالحسيمة التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، المزمع تنظيمها بعد غد الأربعاء، حوالي 3330 مترشحة ومترشحا.

وحسب معطيات للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية، سيتبارى هؤلاء المترشحون الذين قدموا ملفات ترشيحهم للمباراة على 346 منصبا تهم 207 أستاذا للتعليم الثانوي و97 أستاذا للتعليم الابتدائي و42 من أطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي.

فبخصوص أساتذة الثانوي سيتم التباري على 26 منصبا في مادة اللغة العربية و25 منصبا في الفرنسية و21 في الانجليزية و29 في مادة الاجتماعيات و20 في مادة الرياضيات و19 في علوم الحياة والأرض و24 في الفيزياء والكيمياء و16 في مادة التربية الإسلامية و3 مناصب في التربية البدنية و15 في المعلوميات و9 في مادة الفلسفة.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه سيتم التباري على 97 منصبا في مستوى التعليم الابتدائي تتوزع على 95 أستاذا مزدوجا وأستاذين في اللغة الأمازيغية.

كما سيتم توظيف 42 من أطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي بالمديرية يتوزعون على 8 أطر ملحقين بالاقتصاد والإدارة و23 ملحقا تربويا و11 ملحقا اجتماعيا.

وأوضح المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالحسيمة، محمد الشنتوف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تمت تهيئة وتجهيز 23 مركزا لإجراء المباراة في أحسن الظروف وتفادي الاكتظاظ والاختلاط، مشيرا في السياق ذاته إلى أنه سيتم وضع 10 مترشحين فقط في كل قاعة واعتماد التدابير الاحترازية والوقائية من الفيروس لاسيما التباعد الجسدي وتعقيم اليدين وارتداء الكمامة الواقية.

كما تقرر حسب المسؤول ذاته اجتياز الاختبار في نصف يوم فقط، حيث ستجرى اختبارات التعليم الابتدائي في الفترة الصباحية على أن تجرى الاختبارات الخاصة بباقي المستويات في الفترة الزوالية، كما تقرر ألا تجرى الامتحانات بنفس المؤسسة في الفترتين الصباحية والزوالية مراعاة للتدابير الاحترازية.

وسجل السيد الشنتوف أيضا أنه سيتم اعتماد التعقيم القبلي والبعدي للمؤسسات التعليمية المعنية واعتماد باقي مكونات البروتوكول الصحي المعتمد من قبل وزارة الصحة للحد من انتشار جائحة كورونا.