حملة للكشف تستهدف 30 ألف من تلاميذ الإعدادي والثانوي بست جهات

أعلنت وزارة الصحة أنه سيتم إجراء حملة للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد (سارس-كوف 2) بين 30 ألف من تلاميذ المستوى الإعدادي والثانوي بست جهات، وذلك لتحديد مستوى انتشار الإصابة بالفيروس لدى الساكنة أقل من 18 سنة ومعرفة الخصائص الوراثية للطفرات المنتشرة.

وأوضح المصدر ذاته أن الهدف من هذه العملية يتمثل في تحديد مستوى انتشار الفيروس بين الساكنة أقل من 18 سنة، ومعرفة الخصائص الوراثية للطفرات المنتشرة.

وتستهدف هذه العملية، التي سيتم إجراؤها بتعاون وثيق مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، 30 ألف من التلاميذ موزعين بين جهة الدار البيضاء – سطات (10 آلاف تلميذ) وجهات الرباط – سلا – القنيطرة، وطنجة – تطوان – الحسيمة، وفاس – مكناس، ومراكش – آسفي، وسوس – ماسة (4000 تلميذ لكل جهة).

ونظرا لأهمية هذه العملية، تدعو الوزارة إلى القيام بجمع العينات وتسليمها للمختبرات المعنية، وذلك وفقا للإجراءات المحددة للجوانب التقنية والعملية التي سيتم الإبلاغ عنها من قبل مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض.