تراجع حركة النقل الجوي بمطار الشريف الإدريسي بالحسيمة بنحو 70 في المائة في يناير

سجل المطار الدولي الشريف الإدريسي بالحسيمة، خلال شهر يناير الماضي، تراجعا في حركة المسافرين بنسبة 03ر70 في المائة مقارنة مع الشهر ذاته من العام الماضي.

وحسب معطيات المكتب الوطني للمطارات، فقد بلغ عدد المسافرين الذين استعملوا مطار الشريف الإدريسي خلال يناير الماضي 1650 مسافرا، مقابل 5505 مسافرين خلال يناير 2020.

ويضع هذا الأداء مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة في المرتبة الثالثة عشرة على صعيد حركة النقل الجوي بمطارات المملكة.

وعرفت حركة النقل الجوي بالمطار خلال عام 2020 تراجعا بنسبة تصل إلى 77.51 في المائة، حيث بلغ عدد مستعملي المطار بين يناير ودجنبر من العام الماضي 20 ألفا و 715 مسافرا، مقابل 92 ألفا و121 مسافرا خلال الفترة ذاتها من عام 2019.

ويعتبر مطار الحسيمة الشريف الإدريسي ثاني أهم معبر جوي بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة بعد مطار طنجة ابن بطوطة الدولي، الذي استقبل العام الماضي ما مجموعه 490 ألفا و 488 مسافرا، أي بتراجع بنسبة 63.85 في المائة مقارنة مع 2019.

يذكر أن مجموع عدد المسافرين في مختلف مطارات المملكة خلال السنة الماضية بلغ 7 ملايين و150 ألف و277 مسافرا، مقابل 25 مليون و75 ألف و95 مسافرا خلال سنة 2019، أي بتراجع بلغ معدله 71.48 في المائة.

ويعود سبب هذا التراجع المحسوس في عدد المسافرين وحركة الطيران في مختلف مطارات المملكة إلى تداعيات جائحة كورونا التي أثرت بشكل سلبي على العديد من القطاعات على الصعيد العالمي ومنها قطاع النقل الجوي.