المضيق الفنيدق : بلورة 62 مشروعا اجتماعيا خلال السنتين الماضيتين بقيمة 93 مليون درهم

بلغ عدد المشاريع المصادق عليها برسم سنتي 2019-2020، المندرجة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى عمالة المضيق الفنيدق، 62 مشروعا بكلفة إجمالية بلغت 93 مليون و 800 ألف درهم، ساهمت فيها المبادرة بما يفوق 48 مليون و300 ألف درهم.

وجاء الإعلان عن هذه الحصيلة، خلال لقاء تواصلي نظمته عمالة المضيق الفنيدق، اليوم الثلاثاء بمدينة المضيق، تحت شعار” “كوفيد-19″ والتعليم : الحصيلة والآفاق للمحافظة على المكتسبات” ، وذلك بمناسبة الاحتفاء بالذكرى السادسة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .
وفي كلمة له بالمناسبة، أبرز عامل عمالة المضيق الفنيدق ياسين جاري، أن مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على صعيد عمالة المضيق الفنيدق تطمح إلى تعميم الاستفادة من التعليم الأولي خاصة في المجال القروي، الذي يعرف خصاصا في البنيات التحتية ، حيث تدخلت المبادرة عبر إحداث 11 قسما برسم سنتي 2019 و2020 ، منها 8 أقسام شرعت في استقبال الأطفال منذ منتصف سنة 2019، ويستفيد منها حاليا أزيد من 144 طفل، من ضمنهم 45 في المائة من الإناث .
وأضاف ياسين جاري، أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وفي سياق الجهود الرامية إلى تعميم الاستفادة من التعليم الأولي على صعيد العمالة لفائدة الأطفال في سن 4 و5 سنوات، اعتمدت بشراكة مع المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والجماعات الترابية والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، برنامجا إقليميا مندمجا لدعم تسيير 52 وحدة للتعليم الأولي بتراب عمالة المضيق الفنيدق بها 97 قسم، وذلك خلال الفترة ما بين 2019 و 2021 ، بغلاف مالي يفوق 10,6 مليون درهم، حيث بلغ عدد الأطفال المسجلين برسم سنة 2020 بالوحدات الجاهزة 1183 طفل، منهم 47 في المائة من الإناث .
وبخصوص المبادرة الملكية مليون محفظة، أكد جاري على استفادة أزيد من 125 ألف تلميذة وتلميذ من المستويين الابتدائي والإعدادي، ما بين 2016 و2020.
وشدد العامل، على أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى عمالة المضيق الفنيدق تطمح إلى تعزيز تدخلاتها في مجال التعليم في المنظور القريب، عبر اعتماد عمليات نموذجية تروم تعزيز التفوق الدراسي لدى التلاميذ والحد من الهدر المدرسي وتحسين ظروف التمدرس ، وذلك بشراكة مع عدد من الفاعلين على الصعيد الإقليمي.
واحتوى برنامج هذا اليوم التواصلي على العديد من العروض والمداخلات لامست على الخصوص الجهود المبذولة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية سواء فيما يتعلق بالبرامج العامة أو تلك المتعلقة بالتعليم خلال الفترة 2019 و2020، منها عرض قدمته المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بعنوان ” “كوفيد 19 ” و التعليم: الحصيلة والأفاق لتحصين المكتسبات”، وعرض قدمته المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي بعنوان ” تأثير جائحة كورونا على التعليم الأولي بعمالة المضيق الفنيدق”، ليختتم اللقاء بزيارة ميدانية لوحدتي التعليم الأولي بكل من دوار أفراسو وحراقة بجماعة العليين ومنصة الشباب بمدينة الفنيدق.