“الفن زين” .. مشروع لتشجيع المواهب الشابة

يروم مشروع “الفن زين”، الذي أطلقته الفنانتان العصاميتان اللتين تنحدران من مدينة تطوان أميمة معروف وخولة الشاط، دعم وتشجيع المواهب الشابة في مختلف مجالات الفنون البصرية خلال فترة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتهدف هذه المبادرة الفنية، التي هي من بنات أفكار هاتين الشابتين اللتين تتابعان دراستهما، على التوالي، بسلك الماجستير تخصص التمويل التشاركي والإعلام والاتصال المقاولاتي، إلى إبراز قوة وتنوع الفن البصري بالمغرب، بغاية دعم وتشجيع الفن والفنانين بشكل دائم، لاسميا خلال فترة الجائحة.

ويمتد هذا المشروع على ثلاث مراحل همت الأولى، التي نظمت ما بين 20 ماي الماضي و20 يونيو الجاري، تسجيل سلسلة من التدوينات الصوتية (بودكاست) مع أحد عشر فنانا مغربيا في مجالي الفن البصري التقليدي والرقمي التي سلطت الضوء على معاناة الفنانين الشباب خلال جائحة كورونا وتقييم الذوق الفني للمتلقين.

ويتعلق الأمر بكل من عائشة أبوحاج وعيسى جود ومريم بنكيران ومعاذ أبو الهنا ونبيل بودرقة وزينب الوردي وعز الدين بلحسين وإبراهيم عزيزي وخليل ملوكي وعمر الحمزي وأسامة الشافي.

ويتضمن برنامج المرحلة الثانية من المشروع، التي انطلقت أول أمس السبت، تنظيم معرض افتراضي جماعي على موقع www.lfenzin.com لعرض أعمال الفنانين سالفي الذكر وإلقاء الضوء على مجال الفنون البصرية.

وتقوم المرحلة الثالثة والأخيرة من هذا المشروع على التسويق الرقمي ل25 عملا فنيا أصليا من إبداع أبرز الفنانين المغاربة في مجالي الفن البصري التقليدي والرقمي وعرضها بأسعار رمزية بغية تشجيع الجمهور على اقتناء اللوحات الأصلية والمساهمة في تطوير ودمقرطة الفن وإيصاله لكافة شرائح المجتمع.