الفنان التشكيلي يونس المرابطي يعرض أخر إبداعاته

افتتح مساء اليوم الأربعاء برواق الفنون بدار الثقافة الأمير مولاي الحسن بالحسيمة معرض للفنان التشكيلي يونس المرابطي يقدم فيه آخر إبداعاته الفنية.

ويضم هذا المعرض، الذي ينظم بتنسيق مع المديرية الإقليمية للثقافة بالحسيمة إلى غاية 15 فبراير الجاري، حوالي 38 لوحة فنية تشكيلية من إبداع الأستاذ يونس المرابطي و الفنانين التشكيليين فؤاد الفيلالي وحليم الحدوشي اللذين يشاركان في المعرض كضيفي شرف.

وأوضح الفنان المرابطي، الذي يشارك في المعرض ب 21 من آخر لوحاته وإبداعاته التشكيلية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن جل اللوحات المعروضة تسلط الضوء على المواضيع المتعلقة بالفلكلور والثقافة المغربية الغنية والمتنوعة.

وسجل أن اللوحات المعروضة تبرز بجلاء جانبا من التراث المغربي الأصيل كالفروسية التقليدية والأسواق والكتاتيب القرآنية (المسيد).

وأضاف الأستاذ المرابطي، الذي سبق له المشاركة في عدة معارض داخل وخارج مدينة الحسيمة، ويشتغل كأستاذ للفنون التشكيلية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالحسيمة، أن جل لوحاته مستوحاة من المدرسة الانطباعية، كما أنه يميل في بعض الأحيان إلى المدرسة التجريدية للتعبير عن ما يخالجه من مشاعر وأحاسيس.

من جهتها، اعتبرت المديرة الإقليمية للثقافة بالحسيمة، جيهان الخطابي، في تصريح مماثل، أن يونس المرابطي يعتبر أحد الأنامل المبدعة والبارعة بإقليم الحسيمة، مسجلة أن تنظيم المعرض يأتي في سياق فسح المجال للفنانين التشكيليين لإبراز مواهبهم وإبداعاتهم.

وأضافت السيدة الخطابي أن المعرض الذي يشارك فيه أيضا الفنانان التشكيليان فؤاد الفيلالي وحليم الحدوشي يضم مجموعة من اللوحات التي تمزج بين انسجام الألوان وعمق الرؤيا، مشيدة في السياق ذاته بالمجهودات التي يبذلها الفنان المرابطي لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية من خلال تشجيعهم على الإبداع وصقل مواهبهم وطاقاتهم في مجال الفن والتشكيل.