العرائش تحتضن ورشات تكوينية حول تقنيات وطرق التواصل

في إطار مشروع تشجيع تدبير القرب بالجماعات “جماعة مواطنة”، المنجز من طرف المديرية العامة للجماعات المحلية بشراكة مع وكالة التعاون الألماني، احتضنت مدينة العرائش بين 3 و 5 مارس الجاري ورشات تكوينية حول “التواصل حول المقاربة التشاركية وميثاقها”.

وتناولت الورشات التكوينية، التي جرت بالمركز السوسيو ثقافي ليكسوس، طرق التواصل عبر الحكي والصور المتحركة والثابتة، وأيضا تمارين تطبيقية لتحديد الفاعلين الأساسيين لتعزيز التواصل مع الفئة المستهدفة وتشجيعها على الانخراط الجاد في الميثاق التشاركي، والمساهمة في انجاز المشاريع التنموية ذات البعد التشاركي.

وعرفت هذه الورشات التكوينية مشاركة ممثلين عن موظفي الجماعات الترابية لكل من تارودانت وبنجرير والخميسات ومكناس وبنسليمان والعرائش.