الحسيمة: انخفاض الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك في شهر يونيو ب 3ر2 في المائة

سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بالحسيمة خلال شهر يونيو الماضي انخفاضا ب 3ر2 في المائة، مقارنة مع الشهر المنصرم.

وأفاد تقرير للمديرية الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة بأنه على المستوى السنوي سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا ب 5ر0 في المائة.

وذكر المصدر ذاته أنه على المستوى الشهري ،انخفضت أثمان المواد الغذائية في شهر يونيو 2021 ب 5.1 في المائة ، مقارنة مع شهر ماي ، بسبب تراجع أسعار المواد المكونة ل “السمك وفواكه البحر” ب 15.5 في المائة،” والخضر” ب 10.9 في المائة ، و”الفواكه ” 8.5 في المائة ، و”القهوة والشاي والكاكاو” ب 1.9 في المائة ، و”المياه المعدنية والمشروبات المنعشة وعصير الفواكه والخضر”، و”اللحوم” و” الحليب،الجبن والبيض” ب1.1 في المائة لكل منهم.

من جهته، بلغ التغير الشهري لمؤشر المواد غير الغذائية 0.6 في المائة ، ويعود هذا الارتفاع إلى تزايد أسعار “المطاعم والفنادق” ب 8.3 في المائة ، و”النقل” ب 1 في المائة ، و”الملابس والأحذية ” ب 0.6 في المائة ، و”السكن والماء والكهرباء والغاز ومحروقات أخرى ” ب 0.3 في المائة ، و” مواد وخدمات أخرى ” ب  0.1 في المائة ، كما أن الانخفاض الذي عرفته مؤشرات أثمان القسمين “المواصلات” 0.5 في المائة  و”الصحة” 0.1 في المائة  لم يؤثر على التطور العام.

وعلى المستوى السنوي، أشار التقرير إلى انخفاض أثمان المواد الغذائية ب 1.6 في المائة  ، ويرجع ذلك أساسا إلى التراجع الذي مس مواد “الفواكه ” ب 13 في المائة ، و”الخضر” ب 10.3 في المائة ، و”المياه المعدنية والمشروبات المنعشة وعصير الفواكه والخضر”ب 4.1 في المائة ، و”السمك وفواكه البحر” ب 2.6 في المائة ، و”القهوة و الشاي والكاكاو” ب 2.4 في المائة .

بدوره، بلغ التغير السنوي لمؤشر المواد غير الغذائية 2.5 في المائة ، وقد تأرجح التباين الحاصل في الأقسام التي تشكل المواد غير الغذائية بين انخفاض قدره  0.8 في المائة  لقسم ” الترفيه والثقافة ” وارتفاع قدره  13.2 في المائة  لقسم ” النقل “.