ارتفاع الكتلة النقدية بـ6,8 في المائة خلال شهر ماي (بنك المغرب)

أفاد بنك المغرب بأن وتيرة النمو السنوي للكتلة النقدية (م3) سجلت ارتفاعا على أساس سنوي بنسبة 6,8 في المائة في شهر ماي المنصرم، مقابل 7,5 في المائة شهرا قبل ذلك.

وأوضح بنك المغرب، في مذكرته حول المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر ماي 2021، أن هذا التطور يعكس تراجعا في التداول النقدي إلى 6 بالمائة بعد 9 في المائة، وتباطؤا في وتيرة نمو الودائع تحت الطلب لدى البنوك إلى 2ر9 في المائة بعد 10 في المائة، وتزايد انخفاض الحسابات لأجل من 3,6 بالمائة إلى 1,5 في المائة.

وفي المقابل، سجل بنك المغرب أن وتيرة نمو أصول الاحتياطات الرسمية الصافية استقرت في نسبة 5,3 في المائة بعد 6,1 في المائة شهرا قبل ذلك. كما انتقلت الديون الصافية على الإدارة المركزية من نسبة 17,8 في المائة إلى 5,6 في المائة.

وأضاف المصدر ذاته أن الكتلة النقدية (م3) سجلت في شهر ماي المنصرم ارتفاعا على أساس شهري بنسبة 0,7 في المائة، لتستقر في 1.505,3 مليار درهم، عازيا ذلك أساسا إلى ارتفاع بنسبة 1,2 في المائة في الودائع تحت الطلب لدى البنوك، وارتفاع بنسبة 0,6 في المائة في العملة النقدية وبنسبة 1,5 في المائة في الحسابات لأجل.