اختتام فقرات مهرجان “بويا النسائي” للموسيقي

اختتمت، مساء اليوم الأحد، فقرات الدورة الثامنة من مهرجان “بويا النسائي” للموسيقي بالحسيمة الذي نظمته على مدى ثلاثة أيام جمعية تفيور للموسيقي بالحسيمة، بتنظيم سهرة فنية متميزة قدمت خلالها الفنانتان إيمان أومغار وسيليا الزياني باقة من الأغاني التراثية الريفية الرائعة.

وتفاعل الجمهور الذي غصت به جنبات قاعة العروض بدار الثقافة الأمير مولاي الحسن بالحسيمة بحرارة مع الأغاني المقدمة التي تتغنى بالتراث الريفي الأصيل وتتناول مواضيع تهم، بالخصوص، الحب والوطن والعلاقات الإنسانية.

وأوضح مدير المهرجان، عزيز البقالي، أن العروض الفنية المقدمة في ختام المهرجان المنظم بدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الثقافة) ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال والمديرية الإقليمية للثقافة والمجلس الإقليمي للحسيمة والمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط، تميزت بالتجاوب والتفاعل الكبير للجمهور الذي حج بكثافة لمتابعة فقرات المهرجان.

وأضاف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن برنامج هذه التظاهرة الفنية شمل أيضا تنظيم فقرات فنية متنوعة ضمنها عرض مسرحية “ثازيري” (القمر) التي تعالج موضوع زواج القاصرات، وعرض فني للمغنية الصاعدة ماروة، وعرض فني متميز للفنانة الصغيرة “كنزة المغاري”.

كما تميزت دورة هذه السنة من المهرجان، حسب السيد البقالي، بمشاركة فرقة فولكلورية من كوت ديفوار قدمت رقصات فولكورية وعروضا فنية رائعة نالت استحسان الجمهور.

وأعرب عن الأمل في أن تحظى هذه التظاهرة الثقافية، التي احتضنت في دورات سابقة فنانات بارزات من قبيل نبيلة معان وسعيدة فكري، بالدعم اللازم على اعتبار أنها تساهم في تكريم النساء المغربيات والاحتفاء بهن.