احتفالية رمزية بإقليم العرائش تخليدا للذكرى ال68 لملحمة ثورة الملك والشعب

نظمت على مستوى فضاءات الشباب باقليم العرائش احتفالية رمزية تخليدا للذكرى ال68 لملحمة ثورة الملك والشعب.

فقد نظمت دار الشباب بمنطقة العوامرة (إقليم العرائش) ،أمس الخميس ، احتفالية رمزية تخليدا للذكرى ال68 لملحمة ثورة الملك والشعب حضرها عبر وسيلة التناظر عن بعد  شباب المنطقة وفعاليات مدنية من رواد الفضاء الثقافي لتسليط الضوء على أبعاد احتفال المغاربة قاطبة بهذه الذكرى التي تعكس بطولة وشجاعة ونكران الذات التي اتسم بها كل المغاربة، ملكا وشعبا ، للدفاع عن استقلال وكرامة البلاد.

وتضمن برنامج هذه الاحتفالية، المنظمة عن بعد التزاما بضوابط البروتوكول الصحي المتبع في سياق الظروف الاستثنائية لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) ، عروضا تثقيفية حول هذا الحدث التاريخي الطافح بالدروس والعبر التي يتوجب استحضارها لتنوير الأجيال الصاعدة بمضامينها النبيلة وذات الدلالات الوطنية العميقة.

وأشارت المداخلات الى أن هذه الملحمة التاريخية شكلت محطة فاصلة في مسيرة الكفاح الوطني والنضال من أجل استقلال المغرب ،الذي قاده بشجاعة أب الأمة وبطل التحرير جلالة المغفور له الملك محمد الخامس طيب الله ثراه في التحام وثيق مع الشعب المغربي، دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية للأمة.