إمزورن: ورشة تكوينية حول البرنامج المندمج “انطلاقة”

نظمت مؤسسة اليقظة للشباب والتشغيل الذاتي بالحسيمة، الأربعاء بمدينة إمزورن بإقليم الحسيمة، ورشة تكونية حول موضوع البرنامج المندمج لدعم تمويل المقاولات “انطلاقة”.

وعرفت هذه الدورة التكوينية مشاركة مجموعة من الشباب حاملي أفكار المشاريع بإقليم الحسيمة فضلا عن مقاولين ذاتيين ونساء مقاولات بالإقليم.

وتم خلال هذا اللقاء، الذي أطره السيد أيوب أشهبار، متخصص في تسيير المقاولات، استعراض المحاور الثلاثة لهذا البرنامج المندمج المتمثلة في التمويل المقاولتي والدعم والمواكبة والإدماج المالي للساكنة القروية، بالإضافة إلى الإجراءات الواجب اتباعها للاستفادة من البرنامج وأبرز الفئات التي يستهدفها.

وأوضح السيد أشهبار، بالمناسبة، أن هذا البرنامج يروم تنشيط الاقتصاد وخلق فرص الشغل وتعزيز الاندماج السوسيو-اقتصادي للشباب حاملي المشاريع، خاصة في المجال القروي.

واستعرض في السياق ذاته مزايا هذه المبادرة المتمثلة في تسهيل الولوج إلى التمويلات البنكية لفائدة الشباب حاملي المشاريع والمقاولين الذاتيين والمقاولات الصغيرة جدا وكذا العاملة في القطاع غير المهيكل بالمجالين الحضري والقروي.

من جهتهم، عبر المشاركون في الورشة عن إشادتهم بهذا البرنامج الهام الذي من شأنه أن يعطي دفعة قوية للشباب حاملي المشاريع، وطرحوا مجموعة من الاستفسارات والتساؤلات المتعلقة بهذا البرنامج وسبل الاستفادة منه.

وأكدوا في السياق ذاته على ضرورة تنظيم المزيد من الورشات واللقاءات مستقبلا للتعريف بهذا البرنامج والوقوف على أبرز مقتضياته ومستجداته والقيمة المضافة التي سيخلقها لفائدة شباب الإقليم.

يذكر أن البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات جاء تنفيذا للتوجيهات الملكية الواردة في الخطاب السامي بمناسبة افتتاح الجلسة الأولى للسنة التشريعية الرابعة للمجلس التشريعي العاشر، حيث تمت بلورة هذا البرنامج بشكل مشترك من قبل وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة وبنك المغرب و المجموعة المهنية لبنوك المغرب في إطار نهج تشاركي.

وسيمكن هذا البرنامج من تقديم جيل جديد من منتوجات الضمان والتمويل لفائدة المقاولات الصغيرة جدا، والشباب حاملي المشاريع والعالم القروي والقطاع غير المنظم والمقاولات المصدرة.

وتهدف هذه المبادرة إلى إطلاق دينامية جديدة تدعم المبادرة المقاولاتية، و ذلك لتعزيز الإدماج السوسيو-اقتصادي للشباب خاصة في المجال القروي.