إطلاق حملة تحسيسية بموانئ الجهة الشمالية للمغرب

أطلقت غرفة الصيد البحري المتوسطية، أمس الثلاثاء من ميناء العرائش، حملة تحسيسية حول الحماية والحد من تفشي جائحة كوفيد 19، ستشمل الموانئ الواقعة بالجهتين الشمالية والشمالية الشرقية للمملكة.

وتشمل هذه الحملة، التي تعتبر الثالثة من نوعها منذ تفشي فيروس كورونا المستجد، تعقيم المراكب في مختلف الموانئ، والقيام بعملية توعوية وتوزيع ملصقات داخل الموانئ وقرى الصيادين ومراكز الصيد ونقط التفريغ، وتوزيع 60 ألف كمامة من النوع الجيد، ومضادة للحساسية وقابلة للاستعمال عدة مرات، على جميع المهنيين والبحارة الذين يزاولون النشاط في الصيد الصناعي والصيد الساحلي والصيد التقليدي .

كما سيتم خلال الحملة التحسيسية القيام بأعمال اجتماعية مهمة  لفائدة التعاونيات، من بينها التعاونية النسائية للصيد التقليدي ببليونش وتعاونية “تيكساس” للصيد التقليدي بالشماعلة وتعاونية البحارة والصيادين للصيد التقليدي بسيدي احساین.

وتأتي هذه المبادرة ضمن جهود غرفة الصيد البحري المتوسطية لهدف تشجيع المجهزين والبحارة على مواصلة نشاطهم المهني، على اعتبار أن الصيد البحري يعتبر قطاعا منتجا وينبغي أن يستمر في تزويد الأسواق بالأسماك الطرية.

وتم على مستوى ميناء العرائش، الذي يعتبر المحطة الأولى لهذه الحملة التحسيسية، تعقيم جميع المراكب المتواجدة بالميناء، وتوزيع ونشر ملصقات تحسيسية خاصة ب “كوفيد 19″، و توزيع 8500 كمامة واقية على مهنيي الصيد البحري.

بالموازاة مع هذه الحملة، تم الاستماع إلى بحارة ومجهزي قطاع الصيد التقليدي في إطار مشروع برنامج الغرفة للتعرف على معيقات  تطور قطاع الصيد التقليدي بالجهة الشمالية والمشاكل الاجتماعية والمهنية للعاملين في القطاع، في أفق البحث، بتعاون مع الوزارة الوصية، عن حلول للمعيقات التي سيكشف عنها البحث الميداني.